أنور مسلم: توقيع اتفاق بين ق س د والأمم المتحدة تمهيد لاعتراف أممي

اعتبر الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الفرات أنور مسلم، أن الاتفاق الموقع بين الأمم المتحدة وقوات سوريا الديمقراطية تمهيداً لاعتراف أممي بالإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال و شرق سوريا.

وقال مسلم خلال اجتماع حضره العشرات من شخصيات ووجهاء العشائر من قرى وبلدات مقاطعة كوباني "لقد بدأ شعبنا بحصد ما زرعه وبدأت جهاتنا السياسية والعسكرية بالعمل مع الجهات الأممية لتشريع القوى المتواجدة في شمال وشرق سوريا، وهذا يحصل اليوم رويداً رويداً، فهنالك لقاءات بين ممثلي هذا الشعب والممثلين عن عدد من الدول في المحافل الدولية".

وكانت الأمم المتحدة قد وقعت، قبل أيام، اتفاقاً مع قوات سوريا الديمقراطية لمنع تجنيد الأفراد الذين لا يبلغون الـ 18 ضمن القوات في خطوة رآها الكثيرون انفتاحاً وتمهيداً لاعتراف أممي بالإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا.

وأضاف مسلم " وجود ممثلين عسكريين في جنيف لتوقيع اتفاقية حول منع زج الاطفال في النزاعات  والصراعات القائمة هي خطوة تعني الاعتراف الدولي بقوات سوريا الديمقراطية كقوة رئيسية وفعّالة على الأرض السورية".

وفي سياق آخر، قال الرئيس المشترك لمجلس العدالة الاجتماعية بكر جرادة "عادةً ما تكون هنالك مشاكل اجتماعية جمّة بين المجتمع الذي يحوي معتقدات وأديان وأقوام مختلفين، ولكن الحاجة اليوم هي أن يساند ممثلو العشائر ووجهائها العدالة لضبط الاندفاع العالي لدى الشعب حول مشاكل معينة يتم خلقها عمداً".

وأشاد جرادة "بالدور الكبير لوجهاء العشائر في نبذ الفتن".

 (ج)

ANHA


إقرأ أيضاً