أنباء عن اتفاق بين حماس وإسرائيل على هدنة مقابل تخفيف الحصار على غزة

أشار موقع I24NEWS الإسرائيلي أن مصادر من غزة كشفت عن اتفاق تم التوصل إليه بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية عبر الوساطة المصرية ينص على تخفيف الحصار المفروض على غزة مقابل التهدئة مع إسرائيل.

ونقل الموقع الإسرائيلي عن عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، طلال أبو طريفة صباح اليوم قوله: "إن الوفد المصري أبلغ الفصائل الفلسطينية صباح اليوم بأن إسرائيل مستعدة لتقديم التسهيلات لقطاع غزة مقابل ضمان الهدوء لسكان الجنوب".

ووفق المصدر الفلسطيني، فإن الوفد الأمني المصري التقى في ساعات متأخرة من مساء أمس الوفد الفلسطيني وبحث معه جهود التوصل لتهدئة بين غزة وإسرائيل، وفي هذا اللقاء عرض الوفد المصري الجواب الإسرائيلي لمطالب حماس، التي تنص على الموافقة على المطالب المتعلقة بتوسيع منطقة الصيد في شواطئ غزة إلى 18 ميلاً، بالإضافة إلى إعادة تأهيل خطوط الكهرباء وإدخال البضائع والأموال لغزة، كما ووافقت إسرائيل على استيراد البضائع من غزة وفق ما كشف أبو طريفة.

وفي المقابل، تلتزم حماس بالهدوء ويشمل عدم إطلاق القذائف ووقف تطيير البالونات الحارقة وإبعاد المتظاهرين عن السياج الأمني لنحو 300 متر. كما وستستمر الوساطة المصرية في عملها إلى حين انتهاء إحياء ذكرى عام على إطلاق احتجاجات مسيرات العودة في غزة التي تصادف ذكراها يوم السبت المقبل.

ولفت الموقع إلى أنه لم تؤكد أي مصادر رسمية بعد صحة هذه الأنباء، إن كان من الجانب الإسرائيلي، أو المصري، وكذلك لم تؤكد حماس صحّة هذه الأنباء بعد.

(م ش)


إقرأ أيضاً