أمريكا ستنهي الاستثناءات الخاصة بواردات النفط الإيراني وتركيا أكثر المتضررين

ذكرت عدة تقارير صحفية ومن ضمنها تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية، إن الولايات المتحدة تتأهب كي تعلن اليوم الاثنين ضرورة إنهاء كل مستوردي النفط الإيراني وارداتهم بعد فترة وجيزة وإلا تعرضوا لعقوبات أمريكية.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات في نوفمبر/تشرين الثاني على صادرات النفط الإيرانية بعد أن انسحب الرئيس دونالد ترامب من جانب واحد من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران وست دول كبرى.

وإلى جانب العقوبات، منحت واشنطن أيضاً استثناءات لثماني دول قلّصت مشترياتها من النفط الإيراني سامحةً لها بشرائه دون أن تتعرض لعقوبات لمدة ستة أشهر أخرى. وهذه الدول هي الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وإيطاليا واليونان.

ولكن جوش روجين الكاتب في صحيفة واشنطن بوست قال نقلاً عن مسؤولين اثنين في وزارة الخارجية الأمريكية لم يكشف النقاب عنهما، إن مايك بومبيو وزير الخارجية سيعلن الاثنين "إنه اعتباراً من الثاني من أيار/مايو لن تمنح وزارة الخارجية بعد ذلك استثناءات من العقوبات لأي دولة تستورد حالياً النفط الخام الإيراني أو مشتقاته".

وأشارت تقارير صحفية تركية إلى أن أنقرة كانت تتوقع من واشنطن أن تمنحها استثناءً من العقوبات المفروضة على قطاع النفط في إيران، إلا أن الأخبار الواردة من الولايات المتحدة تفيد بأن تركيا لن تحصل على أي استثناء من واشنطن.

والجدير بالذكر أن تركيا الفقيرة نفطياً كان تستورد حوالي 60 ألف برميل يومياً من طهران بموجب الاستثناء الماضي من واشنطن.

(م ش)


إقرأ أيضاً