أمريكا تتعهد بإيصال صادرات نفط إيران للصفر وتركيا ترفض إنهاء الإعفاءات

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن بلاده ستعمل من أجل الوصول بصادرات إيران النفطية إلى الصفر. وقال بومبيو "هدفنا حرمان نظام إيران الخارج عن القانون من عائدات النفط". فيما أعلنت تركيا معارضتها لقرار واشنطن إنهاء الإعفاءات الأميركية لشراء النفط الإيراني.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحافي في واشنطن أن الولايات المتحدة سعت مع الشركاء لتعويض أي نقص في سوق النفط العالمي. وأشار إلى أن بلاده ستواصل العقوبات لمنع إيران من تصدير نفطها، "خاصة أن نظام إيران يستخدم أموال النفط في دعم الإرهاب". وأكد بومبيو "هدفنا حرمان نظام إيران الخارج عن القانون من عائدات النفط".

وأوضح بومبيو أن تشديد العقوبات يستهدف الوصول إلى "النتائج التي نريدها والحملة التي بدأناها منذ خروجنا من الاتفاق النووي، ستستمر وستنفذ العقوبات بدون تهاون، وهناك دول أوروبية كثيرة تساعدنا ودول في المنطقة".

وحول توقيت الإعلان عن عدم تجديد الإعفاءات من عقوبات تصدير النفط الإيراني قال بومبيو :"لا أريد التحدث عن الاحتمالات، وهناك وضوح بأن الإعفاءات لن تمدد لما بعد الثاني من مايو 2019".

من جهتها أعلنت تركيا الاثنين معارضتها لقرار واشنطن إنهاء الإعفاءات الأميركية لشراء النفط الإيراني.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو :"إن وقف الولايات المتحدة الإعفاءات من حظر استيراد النفط الإيراني لن يخدم السلام والاستقرار الإقليمي".

وأضاف أوغلو أنه "لا نقبل العقوبات الأحادية الجانب ولا الإملاءات المتعلقة بكيفية العلاقات التي نقيمها مع جيراننا".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قرر في وقت سابق اليوم إنهاء الإعفاءات التي سمح بموجبها لثماني دول بشراء النفط الإيراني، بهدف تحقيق "صادرات صفر" من الخام في هذا البلد.

واعتباراً من مطلع أيار/مايو، ستواجه هذه الدول "الصين والهند وكوريا الجنوبية وتركيا واليابان وتايوان وإيطاليا واليونان"، عقوبات أميركية إذا استمرت في شراء النفط الإيراني.

المصدر: سكاي نيوز


إقرأ أيضاً