أكرم محشوش: هدف جدار التقسيم محو الهوية الكردية وتوطين المرتزقة

رأى أكرم محشوش، أن تركيا تسعى إلى محو الهوية الكردية، من خلال بناء الجدار حول عفرين، وتوطين مرتزقتها فيها، وقال "لذلك علينا كسوريين الوقوف أمام هذه الانتهاكات التي تجري بعفرين".

باشرت دولة الاحتلال التركي بناء جدار التقسيم في إقليم عفرين في شهر نيسان، بهدف فصل عفرين عن سوريا، ومحاولة توطين مرتزقتها في عفرين.

وبنى الاحتلال التركي الجدار من قرية مريمين، وامتد إلى مناطق أخرى محاذية لمقاطعة الشهباء، وذلك بالكتل الإسمنتية التي يبلغ طول الواحدة منها ثلاثة أمتار، كما أن الجدار يتضمن أبراج مراقبة متصلة مع مركز قيادة القوات التركية في منطقة إدلب.

وفي هذه السياق التقت وكالتنا ANAH بنائب الأمين العام لحزب المحافظين أكرم محشوش، الذي قال في مستهل حديثه " تهدف الدولة التركية من بناء جدار التقسيم في عفرين قطعها من سوريا، وضمها لسيطرتها وانتهاك الأراضي السورية ".

تركيا ومرتزقتها احتلتا عفرين عن طريق تواطؤ وصمت دولي، وتسعى الآن إلى  بناء جدار التقسيم وسط صمت دولي كذلك، محشوش نوّه، الجدار يأتي في سياق المقايضات باتفاقيات دولية ومقايضات الأنظمة الروسية والتركية، مع توافق دولي، وقال "من دون موافقة دولية، تركيا في الأساس لم تكن تستطيع الهجوم واحتلال أراضي عفرين".

الاحتلال التركي وبعد إقامة جدار التقسيم سوريا في عفرين، تقوم بتوطين المرتزقة المحاصرين بإدلب داخل أراضي عفرين، ولفت محشوش حول هذا الموضع قائلاً "تركيا تقوم بتوطين مرتزقتها في عفرين، كما يتم تسجيلهم في سجلاتها بأنهم من سكان عفرين الأصليين".

ورأى محشوش، أن تركيا تسعى إلى محو الهوية الكردية، من خلال بناء هذا الجدار، "لذلك علينا كسوريين الوقوف أمام هذه الانتهاكات التي تجري بعفرين من قتل وخطف وقطعها من الأراضي السوريا من خلال بناء الجدار".

ورافق بناء الجدار عمليات الجرف والهدم الممنهجة التي طالت العشرات من منازل المدنيين، لتغيير ديمغرافية المنطقة وتوطين عناصر المرتزقة المرتبطة بها في عفرين، وتغيير هويتها.

بعد استكمال جدار التقسيم، سيُعتبر ثالث أطول جدار حدودي في العالم، بعد سور الصين والجدار الحدودي المكسيكي الأمريكي، وفي هذا السياق طال محشوش قائلاً "نناشد الدول العالمية بالإسراع في وقف بناء هذا الجدار، والوقوف أمام الانتهاكات التركية في عفرين".

وفي نهاية حديثه وصف نائب الأمين العام لحزب المحافظين أكرم محشوش، احتلال تركية لعفرين وبناء جدار التقسيم "بالعار" على الإنسانية وقال "لا يوجد تفسير لموقف الصمت الدولي حول بناء الجدار".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً