أكثر من 220 ضربة جوية تستهدف ريفي حماة وإدلب

تتواصل الاشتباكات العنيفة بين مرتزقة الدولة التركية وقوات النظام في محوري تل عثمان والبانة بالريف الشمالي من حماة ومناطق إدلب الجنوبية، في وقت قال فيه المرصد السوري إن 220 غارة جوية استهدفت ريفي حماة وإدلب.

تشهد مناطق ريفي حماة وإدلب الجنوبي اشتباكات عنيفة بين المرتزقة المدعومين من تركيا وقوات النظام السوري، بالتزامن مع قصف عنيف من قبل النظام السوري استهدف مناطق ما تسمى "خفض التصعيد" وفق الاتفاق الروسي - التركي.

اشتباكات تل عثمان

وتمكن النظام السوري صباح أمس الاثنين من السيطرة على تل عثمان الاستراتيجي الواقع بالريف الشمالي من حماة بعد اشتباكات عنيفة مع مرتزقة هيئة تحرير الشام المدعومة من قبل تركيا، وبعد ساعات قليلة تمكنت مرتزقة هيئة تحرير الشام من إعادة السيطرة على التل مجدداً بعد هجوم معاكس شنه المرتزقة على قوات النظام السوري، بحسب ما نقلته مواقع تابعة للمرتزقة.

220 ضربة جوية

وبعد أن تمكن مرتزقة تركيا من السيطرة على تل عثمان واستمرار الاشتباكات في المحاور الأخرى، كثفت طائرات النظام غاراتها الجوية على مواقع المرتزقة لتصل إلى 220 ضربة منذ ليلة أمس.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن الغارات الجوية استهدفت كل من منطقة الهبيط، كفرسجنة وأطرافها بريف إدلب الجنوبي، ترملا، حرش القصابية، وغارتين اثنتين استهدفت خلالها كل من معرتحرمة ومعرة النعمان وقرية الصياد، السرمانية، كنصفرة، كفرنبودة، و3 غارات على كل من كبانة وعابدين وأطراف مرعيان وكفرزيتا وبسامس وكفرعويد وغارتين اثنتين على محور الكتيبة المهجور شرق إدلب.

فيما طال قصف الطائرات الروسية مناطق حلب وحماة وإدلب منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى اللحظة، وهي على الهبيط، السرمانية، أطراف كفرنبل، كفرسجنة، النقير، محيط خان السبل، على ترملا، أبديتا، كفرنبودة و3 غارات على كل من الزربة والحميرة جنوب حلب، والتوينة وكرسعا ومحيطها، وشهرناز والصهرية وأم نير، وغارتين اثنتين على كل من تل عثمان وحرش القصابية وعابدين ومغر الحمام ومحيط كفرعويد، وشمال خان شيخون وقليدين ومحيط شنان ومعرتحرمة ومحيط الموزرة والغسانية وتل النار.

فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في محيط معرة النعمان وحاس وكفرنبل وكرسعة ومعرتحرمة والهبيط وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الغربي، وأطراف كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

كما شهدت مناطق إدلب وريف حماة منذ أمس قصفاً عنيفاً، حيث رصد المرصد السوري استهداف قوات النظام السوري للمناطق التي تسيطر عليها مرتزقة تركيا بالبراميل المتفجرة بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف ما زال مستمراً حتى صباح هذا اليوم.

(آ س)


إقرأ أيضاً