أكبر حزبين بريطانيين يزوران شمال وشرق سوريا ويؤيدان إنشاء محكمة دولية

قال البرلماني البريطاني عن حزب العمال لويد روسيل مويل خلال مؤتمر صحفي في سوريا سنسعى إلى دعم النظام الديمقراطي المبني على الكونفدرالية الديمقراطية القائمة الآن في شمال وشرق سوريا, إلى جانب دعم إعادة الإعمار لتقويض الذهنية الداعشية الراديكالية.

زار مساء أمس في وقت متأخر وفد بريطاني ضم برلمانيين وأعضاء في مجلس اللوردات البريطاني, وعن الأحزاب السياسية البريطانية وممثلين عن النقابات العمالية البريطانية.

وضم الوفد الزائر المؤلف من 13 شخصية كلاً من عضو البرلمان البريطاني عن حزب العمال لويد روسيل مويل، وعضو البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين آدم هولاوي، و ممثلين عن حزب العمال البريطاني اللورد موريس كلاسمان، وسايمن ديوبنز، وبن نورمان، وكلير بيكر، وريان فلجير، وآرون ميرت، ودان سباجه، وبامبوس كارلمبز، وكريسبن بلانت، وهاوبر .

واستُقبل الوفد في مركز دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في قامشلو, من قبل ممثلين عن أحزاب سياسية كردية وعربية وشخصيات من الإدارة الذاتية ضم الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية عبد الكريم عمر، وأمل دادة، ونائب الرئاسة المشتركة فنر الكعيط، وعضوة الهيئة التنفيذية في دائرة العلاقات الخارجية مزكين أحمد، والرئيسة المشتركة لحزب التغيير الديمقراطي الكردستاني مزكين زيدان، وسكرتير حزب الاتحاد الليبرالي الكردستاني فرهاد تيلو، وسكرتير حزب اليسار الديمقراطي صالح كدو، وسكرتير الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) نصر الدين إبراهيم.

وعقد الطرفان اجتماعاً مطولاً بعيداً عن وسائل الإعلام, استمر لمدة ساعة من الزمن.

وعقب الاجتماع، عُقد مؤتمر صحفي من قبل الرئيسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أمل دادة,  وعضو البرلمان اللبريطاني عن حزب العمال لويد روسيل مويل.

وحظي المؤتمر الصحفي بمتابعة إعلامية محلية ودولية، وقالت أمل دادة " تم تبادل وجهات النظر في العديد من المواضيع التي تخص المنطقة, ومنها الصعوبات التي واجهتها الإدارة الذاتية والقوات العسكرية خلال تحرير المنطقة, وما تواجهه حالياً بعد التحرير, كما وتم مناقشة الضغوط على الإدارة الذاتية وأولها النازحين واللاجئين".

وأضافت داداة" بحثنا بشكل مُعمّق موضوع عوائل مرتزقة داعش  وأطفالهم في المنطقة وما تأثيرهم, كما وتم شرح مخاطر عناصر مرتزقة داعش ممن هم في سجون قوات سوريا الديمقراطية, وعن ضرورة محاكمة هؤلاء في المنطقة التي ارتكبوا فيها الإرهاب, وتم شرح واقع الإدارة الذاتية وتمثيل المُكوّنات في هذه الإدارات, وعن كيفية وضرورة تمثيل الإدارة الذاتية في صياغة الدستور السوري الجديد, وعن الانتهاكات التي تُرتكب في مقاطعة عفرين".

ليستمر بعدها المؤتمر الصحفي بحديث عضو البرلمان البريطاني عن حزب العمال لويد روسيل مويل, قال فيه" الوفد الزائر اليوم هم ممثلون عن الحزبين الأكبرين في بريطانيا، حزب العمال وحزب المحافظين. وخبراء وممثلين وباحثين في مجالات مختلفة, ونحن متحدون في وجهة نظرنا حيال ما قام به أبناء المنطقة لحماية العالم, والتضحيات الكبيرة التي قُدّمت في هذا الإطار".

وأضاف مويل " ما يتعلق بعناصر داعش ممن هم لدى قوات المنطقة فسننقل هذه الرؤية إلى البرلمان البريطاني, ونحن نساند وندعم ونؤيد إنشاء محكمة دولية في المنطقة".

وتابع البرلماني البريطاني "شاهدنا في بريطانيا مدى تمثيل المنطقة للجنسين في السلطة وفي النطاق العسكري, وسنعمل ونساعد الإدارة الذاتية في مجال البيئة والخدمات, وهناك الكثير لنتعلمه نحن أيضاً من الإدارة الذاتية في هذا السياق, ونحن كوفد لدينا برنامج زيارة لأغلب مؤسسات المنطقة, وسنسعى إلى دعم البنية التحتية وإعادة الإعمار  لتقويض الذهنية الداعشية الراديكالية, ودعم النظام الديمقراطي المبني على الكونفدرالية الديمقراطية".

ومن المُنتظر قيام الوفد اليوم بزيارة مركز الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في ناحية عين عيسى 50 كم شمال مدينة الرقة شمال شرق سوريا.

(م)

ANHA

 


إقرأ أيضاً