أكاديمية الشهيد عمار الشيخ تفتتح دورتها التدريبية الثانية باسم جيا كوباني

افتتحت أكاديمية الشهيد "عمار الشيخ" لقوات سوريا الديمقراطية دورتها التدريبية الثانية التي انضم إليها المئات من أبناء الرقة والطبقة، وحملت اسم دورة "الشهيد جيا كوباني" وذلك خلال مراسم.

وبهدف تعزيز المنظومة الأمنية وحماية الحدود من أي خطر يهدد أمن المنطقة وخاصة بعد الانتصار على داعش في شمال وشرق سوريا، وبعد أن أنهت أكاديمية الشهيد "عمار الشيخ" دورتها الأولى، افتتحت اليوم الدورة الثانية والتي ستستمر لمدة 45 يوماً.

وحضر مراسم افتتاح الدورة قياديون ومقاتلون في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلون من قوات الحماية الذاتية إلى جانب أعضاء من المؤسسات المدنية.

ويتلقى المقاتلون خلال الدورة دروساً سياسية تهدف لتوسيع آفاقهم وتدريبات عسكرية مكثفة حول فنون القتال واستخدام الأسلحة.       

وبعد تقديم عرض عسكري، ألقى القيادي والإداري في الأكاديمية سلمان محمود كلمة قال فيها:" اليوم نفتتح الدورات العسكرية التي انضم إليها مقاتلون من جميع مكونات المنطقة، بهدف حماية مناطقهم من أي عدو خارجي أو داخلي يمس أمن أرضهم، ومثلما منحنا الثقة لكم نتمنى أن تكونوا على قدر المسؤولية وقدر ثقة شعبكم وأهاليكم بكم".

 وأضاف سلمان  :"لا ننسى دماء شهدائنا الذين سبقونا في مراتب الشهادة، ولولاهم لما حققنا الانتصارات على أخطر عدو في العالم وخاصة الإرهاب الداعشي الذي عجز العالم عن محاربته".

وبعد الانتهاء من الكلمات أدى المقاتلون القسم العسكري.

والجدير ذكره أن الشهيد "جيا كوباني" الذي سميت الدورة باسمه هو قيادي في قوات سوريا الديمقراطية استشهد أثناء مشاركته في حملة تحرير مدينة الرقة.

(ح م ع أ/ل)

ANHA  


إقرأ أيضاً