أكاديمية الشهيد علي الملحم لقوى الأمن الداخلي تخرج دورة جديدة

خرجت أكاديمية الشهيد علي ملحم لقوى الأمن الداخلي في منطقة الطبقة اليوم الدورة الـ 34 والتي حملت اسم الشهيد وائل عليوي، وذلك ضمن مراسم حضرها الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي شيار محمد وقيادات في قوى الأمن الداخلي وعائلة الشهيد وائل.

الدورة التي استمرت لمدة شهر ضمت مختلف تشكيلات قوى الأمن الداخلي في الطبقة، تلقى المتدربون فيها دروس فكرية وكان الهدف منها توحيد الفكر على مبدأ الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب واحترام كافة الأديان والمكونات.

وفي بداية المراسم وبعد دخول المتخرجين إلى الساحة وقف الجميع دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء لتتلوها عدة كلمات استهلها الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الطبقة شيار محمد بالترحيب بالحضور واستذكر فيها الشهداء.

وأشار شيار محمد في كلمته إلى ذكرى تحرير الطبقة والتي احتفل بها شعب الطبقة قبل يومين مؤكداً أن هزيمة داعش لا تعني القضاء عليه "فالخلايا النائمة موجودة ونشطت في الآونة الأخيرة"، مشدداً على الأعضاء المتخرجين أن يكونوا عند حسن ظن الجميع وأن يسيروا على نهج الشهداء حتى القضاء نهائياً على داعش وخلاياه النائمة وبسط الأمن والأمان في المنطقة.

كما أدان محمد في كلمته إلى استمرار الاحتلال التركي ومرتزقته بسياسته الفاشية التي يتبعها في عفرين والتي كان آخرها بعد التغيير الديموغرافي لعفرين بناء جدار التقسيم لفصلها عن الوطن الأم سوريا.

بدورها شكرت الرئيسة المشتركة للجنة الداخلية في الطبقة بتول محمود الجهود المبذولة من قبل إدارة الأكاديمية لتدريب الأعضاء متأملةً بأن يكون المتخرجون كمن سبقهم وأن يطبقوا ما تعلموه في حياتهم العملية.

كما تمنى أخو الشهيد وائل عليوي، محمد عليوي أن لا ينسى الخريجين تضحيات الشهداء وأن يسيروا على نهجهم "لأنه لولا الشهداء لما وقفنا هذه الوقفة".

كما أكد الإداري في أكاديمية الشهيد علي ملحم عماد البطوشي أن الهدف من هذه الدورة هو توحيد الفكر وتصحيح المفاهيم الخاطئة التي زرعها داعش والنظام في عقول الشباب خلال السنوات السابقة للارتقاء بالمجتمع وازدهاره.

عقبت الكلمات تم توزيع شهادات التخرج وتسليم صورة الشهيد وائل عليوي لعائلته لتنتهي المراسم بعقد حلقات الدبكة.

(م ع/ ع أ)

ANHA


إقرأ أيضاً