أكاديمية الشهيد علي الملحم تخرج الدورة الثانية لفرق الإسعاف والطوارئ

خرّجت أكاديمية الشهيد علي الملحم لقوى الأمن الداخلي في الطبقة اليوم وضمن مراسم الدورة الثانية لفرق الإسعاف والطوارئ التي حملت اسم الشهيد "جيفارا" بانضمام 28 عضو/ـة تلقوا فيها تدريبات مكثفة على مدار 45 يوم.

حضر مراسم التخرج قيادات في قوى الأمن الداخلي إلى جانب العديد من الفعاليات المدنية، وبعد الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، شكر الرئيس المشترك لهيئة الداخلية لشمال وشرق سورية علي حجو والرئيس المشترك للمجلس التشريعي في الطبقة حامد الفرج هذا التخرج مؤكدين أن الأكاديميات هي مصنع الأبطال، وسيقوم الخريجين بأداء مهامهم على أتم وجه في خدمة المجتمع.

من جانبه شرح الإداري في هيئة الإسعاف والطوارئ لشمال وشرق سوريا أيوب السعدون المهام الرئيسية المُلقاة على عاتق فرق الإسعاف والطوارئ والتي تختص بالإسعاف المتقدم وإدارة الكوارث والإخلاء والسلامة إلى جانب فرق المساندة الطبية.

وشدّد أيوب السعدون على الخريجين بمساعدة الجميع من مدنيين وعسكريين دون التفريق بين أحد أو اتباع سياسة التمييز.

وقبل أداء القسم وتسليم شهادات التخرج أدى الخريجون عرضاً لخّص ما تلقوه خلال مدة الدورة كيفية التدخل خلال الكوارث والتعامل مع الحواجز والنيران في عمليات الإنقاذ وطرق إخراج الجرحى من تحت الأنقاض ومن الأماكن المرتفعة وكل ذلك بالتعاون والتنسيق مع قوى الأمن الداخلي وقوى النجدة.

يُذكر أن هذه الدورة هي الثانية من نوعها تخرجها أكاديمية الشهيد علي الملحم لقوى الأمن الداخلي.

(م ع/خ)

ANHA 


إقرأ أيضاً