أفغانستان.. 34 قتيلاً بعد هجوم لطالبان في وسط العاصمة

أفادت صحيفة" ذا ناشيونال" الإماراتية بأن انفجاراً استهدف مجمع لوجستي عسكري أفغاني قبل أن يقتحم مسلحون المبنى، قُتل على إثرها 34 شخصاً وجرح 68 آخرون.

حسب صحيفة " ذا ناشيونال" الإماراتية عن مصادر أمنية أن الانفجار نتج عن حافلة صغيرة مُحمّلة بالمتفجرات، انفجرت في وقت مبكر يوم الاثنين في منطقة بولي محمود خان، التي تضم مباني عسكرية وحكومية، حيث كانت الشوارع مُكتظة بالركاب.

واستهدف الهجوم قاعدة لوجيستية للجيش الأفغاني واقتحم مسلحون المبنى بعد انفجار القنبلة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن وحدة مواجهة الأزمة كانت تحاول قتل المتشددين.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إن 68 شخصاً على الأقل نقلوا إلى مستشفيات كابول، بينهم تسعة أطفال والدكتور وحيد الله ميار. وأضافت الوزارة أن 34 شخصاً على الأقل ماتوا.

وقال الرئيس التنفيذي لأفغانستان عبد الله عبد الله إن هجوم يوم الاثنين يُظهر "الطبيعة الإجرامية الملازمة للجماعة"، ووعد "بمتابعة ومعاقبة المذنبين".

وقال المتحدث باسم طالبان إن هدف الهجوم كان مركز لوجستيات بوزارة الدفاع، وذكرت تقارير مبكرة أن الانفجار وقع بالقرب من السفارة الأمريكية ، لكن السفارة أكّدت أنها لم تتأثر.

وقالت البعثة "إننا ندين بشدة الهجوم الوحشي الأخير الذي شنّته طالبان ضد زملائها [الأفغان]".

وقال الاتحاد إن الانفجار ألحق أضراراً أيضاً بمكتب الاتحاد الأفغاني لكرة القدم ، مما أسفر عن إصابة عدة لاعبين. وأضافت إن بعض اللاعبين أُصيبوا بجروح بسبب الزجاج ونُقلوا الى المستشفيات.

ويأتي الهجوم في الوقت الذي تجري فيه طالبان والولايات المتحدة محادثات "متقطعة" في قطر، حيث تحتفظ الجماعة المسلحة بمكتب سياسي هناك في الدوحة.

(م ش)


إقرأ أيضاً