أعمال مجلس دير الزور المدني بعد عام ونصف على التأسيس

قطع مجلس دير الزور المدني شوطاً كبيراً من أعمال تقديم الخدمات والعمل على تأمين كافة مقومات الحياة في مناطق ريف دير الزور فيما يسعى المجلس من رفع وتيرة نشاطه وتوفير خدمات أكثر للأهالي.

عام ونصف مضى على تأسيس مجلس دير الزور المدني الذي عمل جاهداً على تلبية كافة احتياجات الأهالي في المناطق التي كانت تتحرر رويداً رويداً والتي بلغت مساحتها 16ألف كم2 .

مجلس دير الزور المدني الذي تأسس بتاريخ 24/9/2017 حمل على عاتقه  فور تأسيسه تقديم الخدمات لأهالي ريف دير الزور المحرر بكثافة سكانية تقدر بما يقارب المليون و600 ألف  نسمة حيث بُدء بالعمل بتشغيل 34محطة مياه وتأهيل العديد من قنوات الري بالإضافة إلى الأفران وكان الأهم من هذا كله هو قطاع التعليم حيث تم تأهيل 475 مدرسة في ريف دير الزور وتأمين الطحين لـ 65 فرن.

ومع تحرير المناطق التي كان يسيطر عليها مرتزقة داعش كان مجلس دير الزور المدني يُشكّل البلديات في المناطق التي تتحرر لتكون في خدمة الأهالي، وبلغ عدد البلديات 24 بلدية مُوزّعة في ريف دير الزور.

وعن الأعمال التي قام بها مجلس دير الزور المدني على الصعيد الخدمي التقت وكالتنا بالرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان اليوسف الذي تطرّق في بداية حديثه عن الخدمات المُقدمة على الصعيد الصحي، وقال "عملنا مع كادر طبي كبير لتجهيز 3 مشافي و21مركز صحي على امتداد أرياف دير الزور والتي قدمت خدمات طبية مجانية، وتعمل على نقل الحالات الحرجة، بالإضافة إلى إعادة تأهيل مشفى في بلدة الكسرة بالريف الغربي ومشفى البصيرة ومنطقة الجديد بالريف الشرقي ونسعى لإنشاء مشفى جديد بالريف الشرقي المحرر حديثاً".

كما أوضح غسان اليوسف بأن الخراب والدمار الذي لحق بالمدارس كبير جداً ووقع على عاتقنا إعادة تأهيل 475 مدرسة انضم إليها 183ألف طالب ابتدائي و3 آلاف طالب إعدادي وتم تدريب 5500 معلم/ ـة ليكونوا على قدر المسؤولية المُلقاة عليهم في تعليم الأطفال".

وعن القطاع الزراعي ذكر اليوسف بأن المجلس قام بإعادة تأهيل قناة مشروع ري الخابور الحيوي والاستراتيجي الذي ينقل المياه بدوره من منطقة الصبحة على ضفاف الفرات حتى مدينة الصّور ضمن قناة بطول 45كم ويمر بثلاث محطات ضخ ورفع قامت الإدارة المدنية بإعادة تأهيلها وتجهيز المعدات الكهربائية والميكانيكية والمولدات وتأمينها في المحطات الثلاث، ويوجد حالياً بعض الأضرار بجسم القناة نتيجة بعض التفجيرات التي تهدف لإعاقة العمل".

وتابع اليوسف حديثه بالقول "كذلك قمنا بتأهيل قناة الزر بالريف الشرقي التي تغطي منطقة الزر والشحيل وذيبان وصولاً للطيانة، وتروي مع قناة الصبحة 600 ألف دونم من الأراضي الزراعية، ويعتبر هذا العمل دعم ضخم للقطاع الزراعي".

وعن شبكات الكهرباء أضاف اليوسف بأنه تم العمل على صيانة محطات التحويل في الجزرة وميلاج وتوفير الكهرباء للريف الغربي بشكل كامل الذي يقطنه 600 ألف نسمة، والعمل مستمر لإيصالها للريف الشرقي ومحطات مياه الشرب والري.

وأوضح اليوسف بأن المجلس يُرسل بشكل يومي بالتنسيق مع إدارة سادكوب 9 صهاريج من مادة المازوت تُوزع على الكازيات بسعر مقبول ويتناسب مع الأهالي، وأضاف "نعمل على زيادة دعم المحروقات ووضع حد لعمليات التهريب التي أدت لنقص المحروقات وارتفاع أسعارها".

وأشار الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان اليوسف إلى أن العمليات الأخيرة في ريف دير الزور عقب تحريرها من الإرهاب تستهدف وجود عدد كبير من الخلايا النائمة، والتي بدورها نفّذت عدة عمليات مستهدفة القوات العسكرية والإدارة المدنية لضرب الأمن والأمان الذي تشهده المنطقة".

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً