أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يضغطون لفرض عقوبات على تركيا

طالب أعضاء من الحزبين في مجلس الشيوخ الأمريكي النظر بجدية للتقارير التي تتحدث عن انتهاك تركيا لوقف إطلاق النار في شمال وشرق سورية، والرد عليها عبر فرض عقوبات صارمة عليها.

أفادت وكالة رويترز بأن أعضاء جمهوريون وديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي طلبوا من إدارة الرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء إبلاغهم إن كانت التقارير عن أن تركيا تنتهك اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا صحيحة والرد بعقوبات صارمة.

وكتب العضوان الجمهوريان ليندسي غراهام ومارشا بلاكبيرن والديمقراطيون كريس فان هولين وريتشارد بلومنتال وجين شاهين في خطاب موجه إلى وزير الخارجية مايك بومبيو قائلين ”بالنظر إلى المخاطر، فالوقت أمر جوهري“.

ولفتت الوكالة إلى أن هؤلاء من بين أشد المنتقدين لقرار ترامب سحب القوات الأمريكية من معظم سوريا، والذي اعتبره كثيرون تخلياً عن قوات سوريا الديمقراطية التي قاتلت لسنوات إلى جانب القوات الأمريكية أثناء معركتها مع مرتزقة داعش.

وفي الرسالة، استشهد أعضاء مجلس الشيوخ بتقارير تفيد بأن القوات التركية تعمل خارج ”منطقة آمنة“ متفق عليها في شمال وشرق سورية، وبأن قوات تركية ومرتزقتها تهاجم مناطق بالقرب من تل تمر.

وقالوا في الرسالة ”في عدة مناسبات هدد الرئيس ترامب بتدمير اقتصاد تركيا في حالة انتهاك تركيا لالتزاماتها“.

وأضافوا ”تماشياً مع هذا الموقف، نطلب من الإدارة اتخاذ تدابير سريعة لفرض تطبيق اتفاق 17 أكتوبر بعقوبات اقتصادية قاسية“. وشددوا على أنهم سيواصلون السعي لإقرار مشروع قانون للعقوبات في الكونغرس.

(م ش)


إقرأ أيضاً