أظهروا فلكلورهم عبر لوحاتهم

تمحورت الرسومات والتصاميم التي عُرضت في المعرض السنوي الثاني للأطفال في ناحية تل حميس والتي صُنعت من الطين والفلين والكرتون والخشب حول واقع الناحية فلكلورهم.

افتُتح، اليوم، المعرض السنوي الثاني للطلبة في ناحية تل حميس برعاية لجنة الثقافة والفن في لجنة إدارة المدارس في مدرسة عروة بن الورد في مركز الناحية بمشاركة أطفال 7 مدارس وهي "تغلب، والسعدية، ومجيرينات، وقبيبة، والنعيج، والجيسي وأبو جرن". بحضور العشرات من أهالي ناحية تل حميس وأعضاء لجنة إدارة المدارس.

والهدف من إقامة هذه المعارض هي تنمية وتدريب المواهب المتميزة للأطفال في جميع المجالات الفنية من تصميم ورسم ومهارات يدوية وأنشطة، بالإضافة إلى اعتبارها فعاليات ترفيهية للأطفال وبناء أساس قوي لديهم ليتمكن كل طفل من التعبير عن شخصيته على حسب مواهبه.

وتضمّنت العروض تصميم، "مناظر مستوحاة من الطبيعة، وتصاميم تظهر فلكلورهم التقليدي للمنطقة، ومنازل طينية تدل على طبيعة المنطقة، ورسومات متنوعة بأشكال مختلفة، كما أحضرت لجنة الثقافة خيمة بيت الشّعر وملحقاتها، من مغزل لغزل الصوف، تنور، دلو، وغيره". كما قدّم الأطفال أعمالاً فنية صُنعت من الطين والفلين والكرتون والخشب.

الإدارية في لجنة الثقافة والفن في لجنة إدارة المدارس في ناحية تل حميس حمدية البرهو بيّنت أن العمل على إعداد وتصميم الأدوات في المعرض استغرقت شهراً كاملاً.

وأوضحت حمدية برهو: "إن بعض المدارس تعرضت للفيضانات التي اجتاحت المنطقة، بشكل مباشر كمدرسة الجيسي، ومدرسة أبو جرن الإعدادية، مما أدى لتلف بعض تصاميم الأطفال ورسوماتهم".

ومن المقرر أن تستمر فعاليات المعرض حتى ساعات المساء.

(ش ا/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً