أطفال مقاطعة كوباني يستذكرون شهداء مجزرة برسوس

استذكر العشرات من أطفال مقاطعة كوباني, شهداء مجزرة برسوس بمرور ذكراها السنوية الرابعة، والتي راح ضحيتها 33 طالباً وطالبة, كانوا يستعدون لدخول كوباني لدعم أطفالها معنوياً، بعد تحرر كوباني من داعش.

وأقيمت مراسم الاستذكار التي نظمتها مؤسسة اتحاد الشعوب ومساندتها، في "حديقة برسوس" بمدينة كوباني, وشارك فيها العشرات من أطفال مقاطعة كوباني, برفقة ذويهم وعدد من أهالي كوباني.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، تلتها كلمة ألقاها عضو اتحاد الشعوب ومساندتها بفريم سرهلدان, الذي قدم العزاء لذوي شهداء برسوس، وقال :"الشهداء الذين استشهدوا في التفجير الإرهابي في برسوس كانوا قد اتفقوا على إعادة البسمة لوجوه أطفال كوباني، بعد تحرير المدينة من مرتزقة داعش، والمساعدة في إعادة إعمار مدينة كوباني التي تدمرت أثناء الحرب، وإعادة الفرح والسعادة إلى الأطفال في كوباني بعد التحرير من الإرهاب، ولكن من يدعمون الإرهاب لم يرق لهم ذلك فارتكبوا جريمتهم البشعة باستهداف الطلبة المجتمعين في برسوس عبر تفجير إرهابي راح ضحيته 33 شهيداً وعدداً آخر من الجرحى".

وبعد الانتهاء من الكلمات قدمت فرقة الشهيد مصطفى مسرحية, تحاكي مشهد تعرض الطلبة والشبيبة للتفجير الإرهابي في برسوس، الذين كانوا على استعداد لدخول مدينة كوباني.

ثم قدمت فرقة الشهيدة شيلان عروضاً من الرقص الكردي وعدداً من الأغاني الثورية والتي تمجد الشهداء.

وانتهت مراسم الاستذكار بترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.

(ع م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً