أطفال كري سبي يخاطبون ضمير العالم من خلال مهرجانهم

نظمت إدارة مدرسة الشهيد أحمد ياسين في مدينة كري سبي مهرجاناً فلكلورياً للطفولة، تضمنت معظم عروضه مخاطبة ضمير العالم لإنقاذ الطفولة، بمشاركة 13 فرقة من مدارس المقاطعة وكوباني.

كري سبي

بهدف إظهار إبداع ومواهب الطفولة، وإخراجهم من جو الحرب إلى المرح، نظمت مدرسة الشهيد أحمد ياسين التابعة للمجمع التربوي بمقاطعة كري سبي مهرجاناً فلكلورياً للطفولة من تقدمة طلاب المدارس، حضره المئات من أهالي ومعلمي المقاطعة.

وشارك في المهرجان 13 فرقة من مدارس مقاطعة كري سبي وكوباني، ومنها فرقة "روج آفا، زردشت، باز بغديك"، بالإضافة لمشاركة بعض طلاب المدارس في المقاطعة ومنها مدرسة غزة وتل أبيض الشرقي.

وعرض في المهرجان العديد من المسرحيات والرقصات والأغاني الفلكلورية والشعبية، والتي دعا أغلبها لإنقاذ الطفولة، وأظهر بعضها الآخر ما يعانيه أطفال سوريا من اليتم والفقر والتشرد نتيجة ظروف الحرب الدائرة في سوريا.

ومن المسرحيات التي عرضت في المهرجان "التشرد، الحياة في الغربة، الحنة الكردية" وتم عرض العديد من الدبكات الفلكلورية والشعبية، بالإضافة للأغاني التي تخاطب الضمير والوجدان ومنها "أنقذوا الطفولة، متى يعود أبي".

وانتهى المهرجان بعرض رقصة فلكلورية من جميع الفرق المشاركة في المهرجان، معبرة عن التلاحم والوحدة في مناطق شمال وشرق سوريا.

(ك م- ت ك/ج)

ANHA


أخبار ذات صلة