أضرار في ممتلكات اهالي القرى الحدودية  نتيجة إزالة الجدار الاسمنتي

تضررت ممتلكات أهالي القرى الحدودية في منطقة ديرك بعد أن أزالت السلطات التركية الجدار العازل على الحدود والذي تجمعت خلفه مياه الأمطار.

أدى هطول الأمطار الغزيرة في منطقة ديرك ونواحيها إلى تشكيل فيضانات وسيول في المنطقة وتوقف حركة النقل وتضرر كبير في الممتلكات والمرافق العامة والجسور.

وأفاد مراسلو وكالة أنباء هاوار أن مياه الأمطار تجمعت خلف الجدار العازل الذي أنشأته سلطات الاحتلال التركي على الحدود، إلا أن سلطات الاحتلال أقدمت على إزالة الجدار مما أدى إلى توجه السيول نحو قرى ديرك الحدودية وبشكل خاص قرية كردميه. السيول اجتاحت عدداً من منازل القرية ودمرتها بشكل كامل مما أسفر عن خسائر مادية كبيرة في المواشي والممتلكات.

صباح أحمد وهو أحد أهالي القرية قال لوكالة أنباء هاوار أن الاحتلال التركي أقدم في تمام الساعة 22.00 من ليلة أمس على إزالة الجدار مما أدى إلى توجه السيول نحو القرية.

وبحسب أحمد فإن أضراراً مادية كبيرة لحقت بعدد من منازل أهل القرية إضافة إلى نفوق عدد من المواشي.

كما اجتاحت مياه السيول قرى حجي مطري، خراب رشك، قصر ديب ما أسفر عن أضرار مادية. فيما تواصل لجان الطوارئ تقديم المساعدة للأهالي.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً