أسبر يرد على تهديدات أردوغان: لن نسمح بوصف وحدات حماية الشعب بأنها إرهابية

رد وزير الدفاع الأميركي مارك أسبرعلى تهديدات أردوغان اليوم, وأكّد بأن بلاده لن تسمح بوصف وحدات حماية الشعب بأنها إرهابية, وحذّر أنقرة من استفزاز حلف الناتو.

حثّ مارك أسبر وزير الدفاع الأمريكي تركيا على دعم خطة حلف الناتو الدفاعية لدول البلطيق وبولندا، وذلك قبيل انطلاق اجتماع دول حلف الشمال الأطلسي، اليوم، في العاصمة البريطانية، لندن.

وفي مقابلة مع رويترز قبيل قمة الناتو حذّر أسبر أنقرة من أن ما تراه أنقرة تهديداً لا يراه الجميع في الحلف كذلك.

وأضاف أسبر أنه لن يدعم وصف وحدات حماية الشعب بأنها إرهابية لكسر جمود العلاقات مع أنقرة.

ودعا أنقرة إلى التركيز على التحديات الأكبر التي تُواجه منظمة حلف الناتو.

كما وجّه أسبر رسالة إلى أنقرة مفادها :"على تركيا التعاون مع خطة حلف الناتو حول دول البلطيق وبولندا، وأنه لا يمكن إيقافها من أجل مخاوف تركيا الخاصة بها".

وأكد أسبر على "أن وحدة الحلف تعني أن تُركز على القضايا الكبرى، وأن الجميع ليسوا على استعداد أن يُوقفوا خطط الناتو من أجل أنقرة ومخاوفها الخاصة بها وحدها".

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن قد توافق على وصف وحدات حماية الشعب بأنها إرهابية من أجل كسر الجمود في العلاقات بين أنقرة وواشنطن، قال أسبر: "لن أؤيد ذلك".

وقال أسبر "سنلتزم بمواقفنا، وأعتقد أن الناتو سيفعل ذلك أيضاً".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال: إن تهديدات اليوم تفرض على حلف الناتو تحديث نفسه، آملاً من الحلف مساعدته في قضاء على الإرهاب بحسب ادعائه.

وهدد أردوغان حلف الناتو "إذا لم يعتبر الناتو المنظمات التي نحاربها إرهابية فسنعارض خططه في البلطيق".

(م ش)


إقرأ أيضاً