أردوغان: لم نتلقَ الدعم من الولايات المتحدة بشأن إدلب

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه لم يتلقَ الدعم من الولايات المتحدة بشأن الوضع في إدلب, مشيراً إلى أن أنقرة لم تتلق نتيجة مرضية في مفاوضاتها مع موسكو.

وقال أردوغان للصحفيين خلال عودته من أذربيجان: "لا يوجد دعم حتى الآن، وسنحتاج إلى إجراء محادثات مع ترامب مرة أخرى".

ونوه أردوغان، سابقاً، إلى أن أنقرة "لم تتلق بعد نتيجة مرضية في مفاوضاتها مع موسكو بشأن إدلب وهي مستعدة لبدء عملية عسكرية في هذه المنطقة"، السيناريو الذي وصفه المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، بأنه الأسوأ.

وفي سياق آخر، أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن وزراء خارجية 14 دولة من دول الاتحاد الأوروبي طالبوا بإنهاء القتال بشكل فوري في مدينة إدلب السورية.

وكتب ماس في "تويتر": أدعو النظام السوري مع 13 من الزملاء، وأولئك الذين يدعمونه، إلى العودة إلى نظام وقف إطلاق النار.

مضيفاً أنه يجب أن يتوقف القتال على الفور، مشيراً إلى أنه يجب وضع القيمين على القتال تحت طائلة المسؤولية القانونية.

الجدير بالذكر أن كلاً من وزراء خارجية فرنسا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا والبرتغال وبلجيكا وإستونيا وبولندا وليتوانيا والسويد والدنمارك وفنلندا وإيرلندا وقّعوا على البيان.

وتأتي هذه التطورات قبل وصول وفد روسي إلى تركيا لإجراء مباحثات حول الوضع في إدلب بعد فشل جولات سابقة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً