أحزاب م س د تؤكد استمرار الحوارات الدولية لتجنب سفك الدماء

أكّدت الأحزاب السياسية المنضوية تحت سقف مجلس سوريا الديمقراطية دعمها لخيم الدروع البشرية والاستمرار في الحوارات الدبلوماسية مع الأطراف الدولية لتجنب سفك الدماء.

في ظل استمرار التهديدات التركية باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا، دخلت فعاليات خيمة الدروع البشرية على الشريط الحدودي في سري كانيه يومها الـ12 بمشاركة المئات من أهالي تربسبيه وجل آغا وتل كوجر.

وخرج المشاركون في الخيمة صباح اليوم وهتفوا بالشعارات المنددة بالاحتلال التركي وممارساته الاستفزازية ضد شعوب شمال وشرق سوريا.

هذا وزار اليوم خيمة الدروع البشرية الأحزاب السياسية التابعة لمجلس سوريا الديمقراطية وأدلوا ببيان للرأي العام معبرين عن رفضهم للتهديدات التركية.

وجاء في البيان الذي قرأته الإدارية في مجلس سوريا الديمقراطية بمنطقة الحسكة فيدان خليل:

"نحن في وقفتنا هذا نُدين ونستنكر أي تهديد أو اعتداء على الأراضي السورية، بوحدتنا كشعب حافظنا على وحدة الأراضي السورية ولم نحاول يوماً من الأيام الاعتداء على أي جار على حدودنا، ولكن إذا تم الاعتداء على مناطقنا من قبل الدولة التركية نؤكد للرأي العام أننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسنكون سنداً قوياً لقواتنا الباسلة المتمثلة بقوات سوريا الديمقراطية.

نحن اليوم نعيش أيام عصيبة وحساسة ونحن بدورنا نعمل بجهد كبير على التواصل الدبلوماسي مع كافة القوى والأطراف المؤثرة وذلك كي نتجنب الحرب وسفك الدماء فثقافتنا ليست ثقافة الموت بل هي ثقافة السلام.

وعلى هذا الأساس اجتمعنا اليوم لنُعبّر عن إحساسنا المسؤول الدائم تجاه ما يحدث من مخاطر، وتضامناً مع أهالينا في شمال وشرق سوريا وتضامناً معهم على المقاومة ضد الاحتلال التركي".

هذا ومن المقرر أن يستلم مناوبة خيمة الدروع البشرية يوم غد أهالي كركي لكي وديرك.

(آ س- ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً