أحزاب كردية تندد بالاعتداءات التركية على قنديل

نددت 5 أحزاب كردية في بيان مشترك أصدرته اليوم "بالاعتداءات السافرة للاحتلال التركي على قرى كورتك في منطقة قنديل بجنوب كردستان".

أصدرت مجموعة من الأحزاب الكردية ضمت الحزب الجمهوري الكوردستاني في سوريا، حزب الاتحاد الوطني الحر في روج آفا– سوريا، البارتي الديمقراطي الكوردستاني – سوريا، حزب التآخي الكردستاني P.B.K، حزب النضال الديمقراطي، بياناً مشتركاً ندّدت فيه بالهجمات التركية الأخيرة على مناطق في جنوب كردستان.

وجاء في بيان الأحزاب الخمسة:

لا يزال جيش الاحتلال التركي ينتهج السلوكيات العدائية والانتقامية في محاربة الشعب الكردي بكل الوسائل، لاسيما القصف اليومي بالطيران الحربي على إقليم جنوب كردستان، بالتزامن مع تنفيذه عمليات إجرامية بحق المدنيين في إقليم عفرين غربي كردستان، منتهكاً بذلك كافة الأعراف والمواثيق الأممية في اختراق الأجواء العراقية والسورية.

ومن جملة تلك الانتهاكات السافرة، استهداف الطيران الحربي للاحتلال يوم الخميس 27/6/2019 مجموعة من المدنيين العزل في قرى جبل كورتك بمناطق قنديل، مما أسفر عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى، ونجم عن ذلك تدمير كبير في الممتلكات. وهو ما يظهر حقيقة التصرفات الإجرامية التي ينتهجها الاحتلال التركي تجاه شعبنا الكردي، ويُوضح للمجتمع الدولي الصامت حيال هذه الانتهاكات، مدى طبيعة هذه السياسات العدائية، مستغلاً بذلك الصمت الأممي الذي لا يزال يتخذ موقف المتفرج. 

وفي الوقت الذي نستنكر وندين فيه هذا الهجوم الغاشم والوحشي لجيش الاحتلال التركي على قرى كورتك وممتلكات المدنيين داخل إقليم جنوب كردستان، نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة لاتخاذ موقف جدي حيال هذه الانتهاكات السافرة، ونبدي استغرابنا من الصمت الذي تتخذه حكومتي العراق وإقليم كردستان حيال التصرفات الإجرامية للنظام التركي. 

ولعلَّ السلوكيات العدائية والممارسات الحربية اليومية للاحتلال التركي ما هي إلا جزء من تلك المخططات المعادية التي تهدد الوجود الكردي، مما يتطلب الظروف الجيوسياسية والأمنية في المنطقة وحدة الصف الكوردي وتوحيد جهودهم وموقفهم في مواجهة هذه المخاطر. 

وبهذا الصدد نوجّه ندائنا إلى القوى الكردستانية عامة وفي مقدمتها حكومة إقليم جنوب كردستان إلى التحرك الفوري لحماية المدنيين، ونبذ الخلافات، وفتح آفاق التلاحم الكردي - الكردي، في مواجهة المخاطر التي تحيط بشعبنا وقضيتنا في الأجزاء الأربعة من كردستان، وعليهم أن يدركوا تماماً إن ما ينفذه الاحتلال التركي من عمليات معادية ما هو إلا تهديداً للوجود الكردي وليست الغاية منها حركة حرية كردستان أو طرف كوردستاني بعينه. 

وفي الختام نتوجه بالعزاء لعوائل الشهداء الذين استهدفتهم الطائرات الاحتلال التركي، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.  

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً