أبناء الشمال السوري يجتمعون في كري سبي ليؤكدوا الرفض الشعبي للتهديدات التركية

تستمر فعاليات الدروع البشرية في مدينة كري سبي /تل أبيض لليوم الثاني عشر على التوالي، إذ شهدت فعاليات اليوم مشاركة وفود من مناطق في إقليم الفرات والطبقة ومنبج والرقة ودير الزور.

توافد اليوم المئات من أهالي إقليم الفرات والطبقة والرقة ودير الزور ومنبج إلى خيمة الدروع البشرية التي نُصبت في حي المنبطح في مدينة كري سبي /تل أبيض قبالة الحدود السورية التركية للتأكيد على الرفض الشعبي في شمال وشرق سوريا للتهديدات التركية.

و علت من الخيمة أصوات رددت شعارات تؤكد المقاومة في وجه الاحتلال التركي، بينما رفع مشاركون لافتات كتب عليها "يداً بيد ضد الاحتلال التركي", "تحيا مقاومة المرأة", "توحدنا.. انتصرنا، سنقاوم لنحمي أرضنا"، "لا للاحتلال التركي".

كما جلس آباء وأمهات الشهداء أمام الخيمة وهم يحملون صور أبناءهم الشهداء الذين استشهدوا دفاعاً عن أراضي المنطقة.

وألقت خلال فعاليات الدروع البشرية عضوة مجلس عوائل الشهداء في كري سبي نجاح محمد, وعضوة مؤتمر ستار والرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي في إقليم الفرات فوزية عبدي, وعضوة إدارة المرأة في الرقة غالية كجوان. أكدن في كلماتهن أن شعوب المنطقة ترفض مساعي الاحتلال التركي بترسيخ وجوده في المنطقة وتوسيع رقعة احتلاله للأراضي السورية.

وأوضحت النساء في كلماتهن أن "أردوغان وحزبه سعوا منذ بداية الأزمة السورية إلى خلق الحروب والنزاعات في سوريا وأن مخططات الاحتلال التركي وحكومة أردوغان وحزبه تهدف إلى نشر الظلم واضطهاد الشعوب وضرب استقرار المنطقة, ضاربة بعرض الحائط كل القيم الأخلاقية والإنسانية في محاولتها تحقيق مآربها".

وشدّدت النساء في كلماتهن على ضرورة تصعيد النضال والمقاومة ضد قوى الاحتلال على نهج القائد عبد الله أوجلان.

وتتواصل فعاليات الدروع البشرية في كري سبي، ويؤكد المشاركون فيها بأنهم لن يتوقفوا حتى تكف تركيا عن تهديد المنطقة.

(ك م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً