آيتن بجت: لأول مرة أشعر بأنني حرة

آيتن بجت التي نفذت عملية فدائية تنديداً بالعزلة المفروضة على أوجلان، كانت قد تركت رسالة خلفها. رسالتها قرئت في احتفالية نوروز اسطنبول بتركيا، حيث قالت فيها "لأول مرة أشعر بنفسي حرة وأنا أقدم على تنفيذ خطوة".

قرئت رسالة آيتن بجت التي نفذت عملية فدائية، يوم أمس، في سجن كبزة بتركيا، في احتفالية نوروز اسطنبول المقامة اليوم تحت شعار "بالتأكيد سننتصر، وسنكسر العزلة"، في ناحية باكركوي، بمشاركة الآلاف من الأهالي.

وجاء في رسالة آيتن بجت:

"في الوقت الذي كنت أفكر فيه كيف أرد على هذه المرحلة التي نمر فيها، جاءت العملية الفدائية للرفيق زلكوف كزن في الـ 17 من آذار الجاري، لتؤكد لي أنه مهما حصل، يستطيع المرء أن يرد على كل ما يجري وجرى. الشخص عندما يريد التحرر، يستطيع التحرر، ولا يمكن لشيء أن يكون عائقاً أمام إنهاء العزلة.

بالوعد الذي قطعته للقائد، انضممت إلى هذه الحملة. شاركت في إشراك أهالي بوطان وكافة مدن باكور في هذه الحملة بقوة وذكاء أكبر. يجب علينا السير على طريق الرفيق زلكوف كزن ونصعد النضال من أجل إنهاء العزلة. لأول مرة أشعر أنني حرة وأنا أخطو مرحلة. أنا على ثقة بأن عقلي وروحي وجياشة اللقاء بالقائد والحياة الكريمة للقائد زلكوف كزن، ترك للجميع ميراثاً عظيماً. سنوسع من حلقة المقاومة وسنرد على ما يجري وجرى".

"تحيا مقاومة السجون، الموت للمؤامرة والعزلة"

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً