՛تشتت البيت الكردي كالسم الذي يجري في الجسد ويقضي عليه՛

وصف الشاعر سعيد ملا يوسف تشتت البيت الكردي بالسم الذي يجري في الجسد والذي يقضي عليه في نهاية المطاف، وقال: "على أبناء الشعب الكردي القيام بخطوات سليمة تجاه تحقيق الوحدة والقضاء على ذلك السم".

تسعى قوى وأحزاب كردية في شمال وشرق سوريا منذ مدة إلى توحيد الصف، وبشكل خاص بعد مبادرة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، وقد عقدت عدّة اجتماعات حتى الآن، وتطالب الشعب الكردي بضرورة الإسراع في توحيد الصف لردع الهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي على المنطقة وكردستان.

ويؤكد الشاعر وعضو اتحاد المثقفين سعيد ملا يوسف أن الشعب الكردي يطالب منذ القدم بوحدة الصف لردع وإنهاء مخططات دولة الاحتلال التركية والدول المستعمرة لكردستان، وقال: "مبادرة القائد العالم لقوات سوريا الديمقراطية نالت إقبال الشعب الكردي الذي جدد آماله بوحدة الصف".

ونوه سعيد ملا يوسف إلى أن حرية الشعب الكردي تكمن في البداية، في وحدة صفهم، وقال: "كما قال الشاعر أحمدي خاني (فلنمت متحدين أفضل من الموت مجزئين بأيدي العدو)".

وأوضح ملا يوسف: "بالنظر إلى قصائد الشعراء الكرد، نرى أن جميعهم نادوا وتغنوا بالوحدة الوطنية، لأنها أساس البقاء، وعبرها يمكن حل القضية الكردية"، وبيّن أن جميع أعداء الشعب الكردي، وعلى الرغم من وجود خلافات فيما بينهم إلا أنهم متفقون ومتحدون ضد الشعب الكردي وآماله وحقوقه.

تركيا كثفت من هجماتها عقب مساعي توحيد الصف

وتطرق يوسف إلى الهجمات التركية المكثفة على كردستان بعد الإعلان عن مساعي لتوحيد الصف الكردي، وأشار إلى أن تركيا كثفت من هجماتها بعد تلك المساعي، وتهاجم الآن مناطق باشور كردستان وشمال وشرق وسوريا وشنكال، وقال: "تركيا تربط بقاءها بالقضاء على الشعب الكردي، علينا معرفة ذلك جيدًا وعدم التنحي أو الرجوع إلى الوراء".

ونوه يوسف أن: "سياسات العدو أصبحت معروفة، ولن يقوم بإبرام اتفاقات سلام معنا، لأن هدفه إنهاء وجود الشعب الكردي".

يوسف وصف تشتت البيت الكردي بالسم الذي يجري في الجسد، والذي يقضي عليه في نهاية المطاف، وقال: "لذا على كافة أبناء الشعب الكردي القيام بخطوات سليمة تجاه تحقيق الوحدة والقضاء على ذلك السم".

وأكد ملا يوسف أنه يجب على الشعب الكردي في المرحلة الراهنة، أخذ قرار واضح بصدد وحدة الصف، ونوه أنه على كل شخص كردي استعمال كامل قوته الفكرية والجسدية لتحقيق الوحدة من أجل حماية المكتسبات التي حُققت.

وشدد سعيد ملا يوسف على ضرورة توحيد الكرد لصفوفهم، وقال: "من الضروري توحيد الكرد لصفوفهم ليس من الناحية السياسية والعسكرية فقط، بل من كافة النواحي، وسيكون له تداعيات جمة على الشعب الكردي، وسيكون لنا صوت واحد في المحافل الدولية، وقوة لردع الهجمات، وسنوسع من اقتصادنا ونكون خطًّا أحمر أمام كافة الحواجز والعوائق التي تبنى أمامنا".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً