՛كما دحرنا النصرة وداعش سندحر الاحتلال التركي أيضًا՛

أوضح أعضاء بلديات الشعب في مقاطعة قامشلو أن دولة الاحتلال التركي تحاول عبر عملائها نشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وأكدوا أن شعب المنطقة مثلما دحروا مرتزقة جبهة النصرة وداعش سيدحرون الاحتلال التركي أيضًا.

تحت شعار "لندحر الاحتلال ولنحمي قيم ثورتنا"، شارك المئات من أعضاء بلديات الشعب في نواحي كركي لكي وجل آغا وتل كوجر ومدينة ديرك في المسيرة التي نظمت في ناحية كركي لكي تنديدًا واستنكارًا بالانتهاكات وممارسات الاحتلال التركي في شمال وشرق سوريا.

المسيرة انطلقت من أمام بلدية الشعب في ناحية كركي لكي وجابت الشارع الرئيس للناحية، وحمل المشاركون لافتة كتب عليها شعار المسيرة "لندحر الاحتلال ولنحمي قيم ثورتنا"، وهتفوا بالشعارات المنددة بممارسات الدولة التركية.

وتوقف المشاركون في ساحة الشهيد خبات ديرك، وهناك تحدث الرئيس المشترك لبلدية الشعب في ناحية كركي لكي فرمز حمو، وأوضح: "خرجنا اليوم لنثبت للجميع بأننا نحافظ على قيم ومبادئ ثورتنا وانتصارات الشهداء، الذين بفضل مقاومتهم ونضالهم نعمل، اليوم، في بلدياتنا ونقود نشاطاتنا بكل حرية وسلام".

وأشار حمو إلى أن: " أبناء شمال وشرق سوريا تمكنوا من اجتياز المؤامرات والصعاب كافة التي حيكت ضدهم بفضل دماء شهدائنا وإرادة شعبنا"، ونوه بأن دولة الاحتلال التركي تحاول عبر عملائها نشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأوضح حمو: "مثلما دحرنا داعش وجبهة النصرة منذ بداية الثورة من تل كوجر وصولًا إلى الرقة ودير الزور، سنواجه أيضاً بتلك الإرادة وروح المقاومة هجمات الاحتلال التركي على مناطقنا".

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تندد بممارسات الاحتلال التركي.

(ك ع/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً