CNN نقلاً عن مسؤولين: تقارير إساءة تركيا لاستخدام الأسلحة المقدمة من أمريكا موثوق بها

أكد مسؤولون أمريكيون بحسب شبكة الـ CNN إن التقارير التي تتحدث عن انتهاك تركيا لاتفاقيات مراقبة الاستخدام النهائي للأسلحة "موثوق بها"، وأشاروا أن تركيا قدمت الأسلحة لمرتزقتها للهجوم على شمال وشرق سوريا وأنهم يحققون في ذلك.

تحقق الولايات المتحدة فيما إذا كانت تركيا قد انتهكت الاتفاقيات مع واشنطن حول استخدام الأسلحة والمعدات التي قدمتها إليها، وما إذا كانت أنقرة قد نقلت هذه الأسلحة إلى مرتزقتها في سوريا.

ويقول مسؤولون في الإدارة الأميركية إن هذه المجموعات ربما ارتكبت جرائم حرب ضد سكان شمال وشرق سورية، كما تفيد تقارير عن توسيع تركيا لهجماتها في سوريا بشكل كبير، ما يشكل انتهاكات خطيرة للاتفاقيات مع أنقرة، وفق شبكة CNN الأمريكية.

ومن جهتها، قالت المتحدثة باسم البنتاغون، اللفتنانت كولونيل كارلا غليسون، لـCNN : "تماشياً مع اتفاقيات مراقبة الاستخدام النهائي، فإن الولايات المتحدة تحقق دائماً في مزاعم ذات مصداقية فيما يتعلق بتركيا".

كما صرح مسؤول دفاعي أميركي آخر لـCNN: "أن الحكومة تعتقد حالياً أن الادعاءات حول انتهاك تركيا اتفاقيات مراقبة الاستخدام النهائي للأسلحة "موثوق بها"، مما دفع البنتاغون إلى المراجعة.

وكشف المسؤولون الأميركيون، أن أنقرة أعطت مرتزقتها في سوريا كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات الأميركية، بما في ذلك العربات المدرعة المجنزرة، ما سمح لها بالتقدم بسرعة في سوريا والسيطرة على أجزاء من طريق سريع استراتيجي يمتد من الشرق إلى الغرب، وهي المنطقة التي يقول فيها المسؤولون إن هذه المجموعات ارتكبت جرائم حرب.

ويراقب برنامج "Golden Sentry" التابع لوزارة الدفاع الأميركية الاستخدام النهائي لمعدات الدفاع المنقولة بموجب برنامج المبيعات العسكرية الخارجية.

كما تراقب وزارة الخارجية الاستخدام النهائي للمواد والخدمات الدفاعية المصدرة تجارياً من خلال برنامج Blue Lantern.

وبدوره، يقول المسؤول للشؤون السياسية العسكرية، كلارك كوبر: "نحن نراقب جميع أنواع التقارير إنها بالتأكيد مصدر قلق".

ورداً على سؤال لـCNN عما إذا كانت الولايات المتحدة ستحمّل أنقرة مسؤولية ما إذا كانت المرتزقة المدعومين منها قد حصلوا أو أساءوا استخدام الذخيرة التي زودتها الولايات المتحدة، قال كوبر: "سيكون ذلك بالتأكيد نقطة يجب التعامل معها".

(م ش)


إقرأ أيضاً