ˈعقد منتدى حواري خطوة مباركة وعلى القوى السياسية تحمل مسؤولياتهاˈ

​​​​​​​شدد الشاعر والكاتب عبدو مخصو على ضرورة دعم المؤتمر القومي الكردستاني- روج آفا في مساعيه لردع الهجمات التركية على كردستان، ومحاولات خلق اقتتال داخلي، وقال: "عقد منتدى حواري خطوة مباركة، وعلى كافة القوى والأحزاب والكيانات تحمل مسؤولياتهم التاريخية الآن".

يتحضر المؤتمر القومي الكردستاني- روج آفا لعقد منتدى حواري موسع، تحت شعار (بالوحدة القومية ندحر الاحتلال، ونسد الطريق أمام الاقتتال الداخلي) في الـ 8 من تموز الجاري، ومن المقرر أن ترسل اللجنة التحضيرية دعوة لكافة الأحزاب والتنظيمات والكيانات السياسية الكردية، والمثقفين والشخصيات الوطنية دون استثناء.

الهدف الرئيس من المنتدى الحواري الوقوف في وجه المخاطر المحدقة بالشعب الكردي، وبشكلٍ خاص في المرحلة الراهنة، حيث تشن دولة الاحتلال التركي هجمات احتلالية على مناطق باشور كردستان، بالإضافة لوجود محاولات عدّة لخلق اقتتال داخلي بين الكرد.

الشاعر والكاتب عبدو مخصو عبّر عن سعادته بعقد منتدى حواري تحت سقف المؤتمر القومي الكردستاني- روج آفا، وقال: "إن هذه الخطوة وبرغم من أنها تأخرت إلا أنها خطوة مباركة، كان يجب عقد منتديات مماثلة قبل عشرات الأعوام، لأن الشعب الكردي بحاجة لمثل هكذا فعاليات وطنية".

عبود مخصو نوه إلى أن المؤتمر القومي الكردستاني هو سقف جامع لمعظم القوى الكردية والكردستانية، وتحضيراتها لعقد منتدى حواري لردع الهجمات التركية مهم جداً، وبيّن أنّ: "دولة الاحتلال التركي تقضم حقوق الشعب الكردي وتهدف لإبادتها، والآن تشن هجمات على باشور كردستان، لذا على شعب باشور الانتفاض ضد الهجمات التركية".

وأكد مخصو ضرورة عدم عرقلة التظاهرات التي تخرج ضد دولة الاحتلال التركي في باشور كردستان، وقال: "الوقوف بوجه هجمات دولة الاحتلال التركي واجب ملقى على عاتق كل كردي الآن".

وتطرق مخصو إلى سياسيات دولة الاحتلال التركي، وأكد أنها تحاول خلق اقتتال داخلي في كردستان، وشدد على ضرورة الوقوف بوجه هذه المحاولات، مبيّناً أن لهذا الاقتتال تداعيات كبيرة على المجتمع ونضاله وثقافته وتراثه وكفاحه، وسيحتاج المجتمع لعشرات السنوات للتخلص من تداعياته.

وشدد مخصو على ضرورة أن تتحمل كافة القوى والأحزاب والكيانات الكردية مسؤولياتهم التاريخية، والعمل تحت سقف المؤتمر القومي الكردستاني لردع هجمات دولة الاحتلال التركي التي تمر الآن بأزمة سياسية واقتصادية نتيجة سياساتها غير المتزنة.

عبود مخصو أكد أنهم كمثقفين في روج آفا يدعمون كافة المبادرات والمنتديات التي من شأنها ردع الهجمات التركية، والاقتتال الداخلي، وأشار إلى أن هذه مسؤولية كل فرد ومثقف وكاتب.

ANHA


إقرأ أيضاً