ˈالذهنية التي قتلت آية وعيدة نفسها التي قتلت هفرين ودنيز وتغتصب النساء في المناطق المحتلةˈ

حث مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة خلال مظاهرة على إنزال أشد العقوبات بحق قاتلي النساء، ولفت أن "الذهنية التي قتلت أية وعيدة هي نفسها التي قتلت هفرين ودنيز وتغتصب النساء في المناطق المحتلة".

تظاهرت المئات من نساء مقاطعة الحسكة تنديداً بجريمتي قتل "عيدة السعيدو وآية الخليف" في مدينة الحسكة على يد ذويهما بذريعة "غسل العار".

وانطلقت المظاهرة من دوار جودي بحي الكلاسة رفعت فيها النسوة أعلام مؤتمر ستار ويافطات كتب عليها "مجتمع ذكوري مجتمع قاتل، المرأة حياة حرة، حماية المرأة مسؤولية المجتمع، كنا ولا زلنا وسنبقى مصدر الحياة".

لتتوقف أمام منزل "آية" وهناك وقفت المتظاهرات دقيقة الصمت إجلالاً للشهداء، وأدلين ببيان قرئ من قبل عضوة منسقية مؤتمر ستار، شكرية محمد.

وجاء في نص البيان: "إننا مؤتمر ستار وكل نساء مقاطعة الحسكة وتنظيماتها النسائية ندين ونستنكر الجرائم البشعة التي ترتكب بحق الفتيات القاصرات، "عيدة التي ارتكبت بحقها جريمتين، أولاً تزويجها وهي دون السن القانوني وقتلها بأبشع الطرق، وآية التي تعرضت للاغتصاب والتعذيب المنزلي وقتلها خنقاً".

وعد "هاتين الجريمتين اللتان حدثتا بذريعة الشرف وغسل العار يقوم الجناة بشرعنة جرائمهم والاقتناع بها ويحرمون المرأة من أبسط حقوقها".

وتابع "أصبحت هذه الجرائم تتكرر باختلاف اسم الضحية ومرتكبي الجرم، إلا أن الذهنية التي تقدم على القتل تشترك بالذهنية الذكورية السلطوية الرافضة لوجود المرأة، فالذهنية التي قتلت أية وعيدة هي نفسها التي قتلت هفرين ودنيز وهي نفسها التي تغتصب النساء في المناطق المحتلة وهي نفسها التي تنشر سبي النساء".

ومضى البيان قائلاً: "مع استمرارنا بتنظيم أنفسنا وتصعيد نضالنا النسوي وتزايد مكتسباتنا في الثورة التي عرفت بثورة المرأة في الشمال السوري، نجد استمرار ظاهرة العنف في مناطقنا بكافة أشكاله ومنه ظاهرة القتل مما يثير الخوف على مكتسبات ثورتنا ويعرض مجتمعنا للتفكك".

وأضاف "الأحداث البشعة التي حصلت مؤخراً في مدينة الحسكة تجعلنا نستمر بمسيرتنا وتصعيد نضالنا ضد هذه الذهنية وتمسكنا بتحقيق مبادئ الحرية والمساواة والعدالة ضمن مجتمعنا ونشر الوعي فيه لنضمن حقوق المرأة والحد من الجرائم المرتكبة بحقها من خلال الاستمرار بعملنا التنظيمي ونشر الوعي وتغيير المبادئ الخاطئة في المجتمع التي تندرج تحت اسم العادات والتقاليد والدين وغيرها من المسميات ومن خلال تطبيق القوانين والأنظمة الرادعة وخاصة قانون المرأة الذي يصر على معاقبة مرتكبي الجرائم بحق النساء".

وقال البيان أيضاً "إننا مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة نظمنا هذه المظاهرة الاحتجاجية ضد كل من يسفك دم النساء ويشرعنه وإيماناً منا بحقوق المرأة وحريتها ونرفض كل أشكال العنف الذي تقوم به الذهنية الذكورية التي تتوجه لقتل النساء جسدياً ونفسياً، وننصب أنفسنا كجهة ادعاء على مرتكبي جرائم اللا شرف.

كما نؤكد على استمرار عملنا مع الجهات المعنية لاتخاذ العقوبات بحق مرتكبي هذه الجرائم وأن حماية النساء والوقوف ضد القتل تحت أي مسمى يعتبر مسؤولية المجتمع، ونُعاهد على تقوية نضالنا النسائي للوصول إلى مجتمع يسوده السلام ويجرم فيه القاتل وتطبق فيه العدالة".

المرأة منظمة تتعرض للعنف

كما تحدثت إدارية مؤتمر ستار في مدينة الحسكة، ريما عيسى خلال المظاهرة، وقالت: "المرأة المناضلة ترعرعت على فكر القائد ونظمت نفسها، لذا تُعنف من قبل الذهنية الذكورية، فنحن نناشد جهات القضائية للحد من استمرار ظاهرة القتل بحق النساء".

لتنتهي المظاهرة بالشعارات التي تندّد بقتل النساء.

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً