ʹيجب الحذر من الخلايا النائمة والعمل على القضاء عليهاʹ

طالب الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في ناحية تل حميس أحمد العباوي كافة أبناء الشعب في شمال وشرق سوريا بشكل عام، والمناطق التي حُررت من مرتزقة داعش بشكل خاص، الحذر من الخلايا "الإرهابية" النائمة التي تختبئ نهاراً وتنشط ليلاً لضرب أمن واستقرار المنطقة، خلال مراسم

توافد، اليوم، المئات من أهالي ناحيتي تل براك وتل حميس لخيمة عزاء المقاتل في قوات واجب الدفاع الذاتي بشير خشان، الذي استشهد في 12 نيسان في دير الزور بكمين من قبل الخلايا النائمة لمرتزقة داعش، المنصوبة في قرية أم قصير شرق تل براك بـ10 كم، لتقديم واجب العزاء لذويه.

وبوصول المعزين الخيمة التي زيّنها مجلس عوائل الشهداء في ناحية تل براك بصور الشهيد بشير خشان وصور القائد أوجلان، وأعلام قوات سوريا الديمقراطية، أطلقوا الشعارات التي تخلّد الشهداء وتمجد ذكراهم.

كلمة عوائل الشهداء ألقاها الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في تل حميس أحمد العباوي، وكلمة عوائل الشهداء في قامشلو غربي ألقتها العضوة عايدة خليل أم الشهيد أورهان، وكلمة عوائل الشهداء في تل براك ألقتها الرئيسة المشتركة لمجلس عوائل الشهداء في تل براك وعد العليوي.

وقدم المتحدثون خلال الكلمات التعازي لذوي الشهيد وأكدوا بأنهم سائرون على درب الشهداء حتى تحقيق أهدافهم.

كما تحدث في خيمة العزاء الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في ناحية تل حميس أحمد العباوي وطالب من كافة أبناء الشعب في شمال وشرق سوريا بشكل عام، والمناطق التي حُررت من مرتزقة داعش بشكل خاص الحذر من الخلايا "الإرهابية" النائمة التي تختبئ نهاراً وتنشط ليلاً لضرب أمن واستقرار المنطقة، وأن نكون يداً بيد مع قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن الداخلي للقضاء على فكر داعش.

وبالرغم من غزارة الأمطار لا يزال الأهالي يتوافدون إلى قرية أم قصير لتقديم واجب العزاء لذوي الشهيد بشير خشان، ومن المقرر أن تستمر حتى ساعات المساء.

(ش أ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً