ʹملتقى العشائر السورية دليل أخوة وترابط السوريين ورفض للطامعين ببلادهمʹ

أكّد كل من شيخ عشيرة البكارة ووجيه عشيرة المجادمة بأن ملتقى العشائر السورية دليل على الأُخوّة والترابط  وقوة الصلة بين الشعب السوري بكل مكوناته، ورفضهم للمخططات الاستعمارية الهادفة للنيل من وحدة الأراضي السورية.

عقد يوم أمس ملتقى العشائر السورية تحت شعار "العشائر السورية تحمي المجتمع وتصون عقده الاجتماعي" برعاية مجلس سوريا الديمقراطية, حضره الآلاف من الشخصيات العشائرية ومؤسسات المجتمع المدني، الإدارة الذاتية والأحزاب السياسية وقادة من قوات سوريا الديمقراطية, حيث أكّدوا من خلاله على التوحد ورفض الاحتلال التركي للمناطق السورية.

وعلى هامش الملتقى أجرى مراسلو وكالتنا لقاء مع كل من شيخ عشيرة البكارة حاجم البشير ووجيه عشيرة المجادمة فيصل السالم حول مضمون الملتقى والرسالة التي وُجّهت من خلاله.

حيث أكّد شيخ عشائر البكارة حاجم البشير بأن "ملتقى العشائر السورية كان جيداً بشكل عام, حيث التقت فيه جميع المكونات, وهذا دليل على الأخوة والترابط وقوة الصلة بين الشعب السوري بكل مكوناته".

وبيّن البشير بأنه تم التوافق على غالبية متطلبات الأهالي خلال الملتقى, لافتاً إلى أن "الإدارة تعمل على دراسة بعض المطالب الأخرى التي تم تقديمها من قبلنا نيابة عن الأهالي الذين فوضونا بها".

وشكر حاجم البشير في نهاية حديثه مجلس سوريا الديمقراطية على إقامته لهذا الملتقى الذي جمع العشائر السورية ومكونات المنطقة تحت خيمة واحدة, وأعرب عن أمله في أن يكون الملتقى منطلقاً لملتقيات أخرى تجمعهم وتوحدهم لبناء سوريا موحدة.

وفي ذات السياق أكّد وجيه عشيرة المجادمة فيصل السالم بأن الملتقى أبرز تماسك المجتمع, وأكّد على الوقوف ضد الاحتلال بكافة أشكاله من الجولان إلى عفرين, منوّهاً إلى أن سوريا ستبقى موحدة لكل أبناء الشعب السوري بكل مكوناته وأطيافه.

هذا وعقدت تركيا عدة اجتماعات مع شيوخ عشائر وقبائل عربية سورية كان الهدف منها تنفيذ أجندات الدولة التركية الاحتلالية والاستعمارية والتحشيد ضد مناطق شمال وشرق سوريا وبث التفرقة بين مكوناته.

وبهذا الصدد أشار فيصل السالم بأن "العشائر التي قاتلت الإرهاب (داعش) هم أصحاب الأرض والقرار", موجّهاً رسالة لمن غُرر بهم من قبل تركيا بالوعي والإدراك لما تحاول تركيا فعله عن طريقهم من بث الفتنة بين أبناء المنطقة المتعايشين بسلام في وطنهم.

وأكّد السالم في نهاية حديثه على الصمود والوحدة وعدم الارتهان والخضوع للمخططات الاستعمارية التي تهدف للنيل من وحدة التراب السوري.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً