ʹلن نسمح لتركيا بأن تقسّم سورياʹ

قال مواطنون من المكوّن العربي شاركوا في الفعالية التي أُقيمت يوم أمس في مدينة كوباني، أن الاحتلال التركي يهدف لفصل عفرين عن سوريا عبر جدار التقسيم وأكّدوا أنهم لن يبقوا صامتين حيال ذلك.

شارك الآلاف من الأهالي في الفعالية التي أقيمت في مدينة كوباني تنديداً بجدار التقسيم الذي يبنيه الاحتلال التركي في عفرين، ومن بينهم مواطنون من المكون العربي، وأكّد الأهالي بأن الدولة التركية تعيد ارتكاب مجازر العثمانيين في عفرين، عبر القتل والسرقة والنهب.

الشيخ إبراهيم اليس من مدينة منبج استنكر الاحتلال التركي على عفرين وقال "نحن لن نسمح للدولة التركية بأن تُفشل مشروع الأمة الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، لذلك عندما رأينا بأن الاحتلال التركي بدأ ببناء جدار بدأنا بالفعاليات المنددة، لأن بناء الجدار يعني تقسيم سوريا".

زكية مصطفى استنكرت الاحتلال التركي وقالت "ندين بناء جدار التقسيم في عفرين، ونحن كمكون عربي نقف إلى جانب أخوتنا الكرد".

من جهتها مريم أحمد أشارت إلى أن الشعب السوري عانى كثيراً من المحتلين وأضافت "والآن الدولة التركية تحتل الأراضي السورية وتريد احتلال المزيد، منذ فترة يبني الاحتلال التركي جدراً في عفرين، لكن نحن كمكون عربي جاهزين لأي شيء يتطلب منا لأجل عفرين".

المواطنون ناشدوا المجتمع الدولي للوقوف أمام الاحتلال التركي وأكّدوا أنهم لن يسمحوا بتقسيم الأراضي السورية.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً