ʹلاقينا معاملة طيبة من قسد وسنساهم في بناء بلدناʹ

قال عدد من المفرج عنهم أنهم لاقوا معاملة طيبة من قبل قوات سوريا الديمقراطية، وأكّدوا أنهم سيساهمون في بناء بلدهم إلى جانب أهلهم.

بناء على طلب وكفالة شيوخ ووجهاء العشائر في ريف دير الزر المحرر أطلقت قوات سوريا الديمقراطية سراح 44 معتقل كانوا منضمين لمرتزقة داعش ولم تتلطخ أياديهم بدماء الأبرياء، اليوم، حيث أكّدوا أنهم لن يعودوا إلى فكر داعش بعدما لاقوا المعاملة الطيبة من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

شاهين الصبحي أحد المفرجين عنهم قدم الشكر لوجهاء العشائر وقيادة قوى الأمن الداخلي على المعاملة الإنسانية التي لاقوها في السجن.

الصبحي أكّد بأنهم لن يعودوا إلى فكر داعش بعدما لاقوا المعاملة الطيبة من قبل قسد "وسيساهمون في بناء وطنهم بعد الدمار الذي لحق به أثناء سيطرة مرتزقة داعش على مناطقهم".

محمود الحسن الخليف قال "بعد اعتقالنا لدى قوات سوريا الديمقراطية عاملونا معاملة طيبة وحسنة ولم يبدر منهم أي سوء ونعاهدهم ونعاهد شيوخ ووجهاء مناطقنا بأننا سنكون عند حسن ظنهم ولن نعود لهذا الطريق مجدداً".

داود الحساني أوضح بأن وجودهم داخل السجن أعطاهم الوقت للتفكير بما اقترفوه وبعد خروجهم من السجن "سيعملون يداً بيد مع أبناء شعبهم لإعادة إعمار منازلهم".

والجدير ذكره بأن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أفرجت في أوقات سابقة خلال الشهر الجاري عن 43 معتقل ممن انضموا لمرتزقة داعش في بلدة الصور بناءً على طلب شيوخ ووجهاء عشائر المنطقة.

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً