ʹكما قضى كاوا على الديكتاتورية نحن سنقضي على الاحتلال في عفرينʹ

قدم المئات من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء واجب العزاء لذوي الشهيدة في وحدات حماية المرأة آفرين أمانوس، التي استشهدت عندما كانت تؤدي واجبها العسكري في الـ 8 من شهر آذار الجاري، وذلك من خلال نصب خيمة في مخيم سردم.

الشهباء

توافد، اليوم، المئات من الأهالي إلى الخيمة التي نصبت في مخيم سردم بمقاطعة الشهباء، من قبل مجلس عوائل الشهداء، بغرض تقديم واجب العزاء لذوي الشهيدة في وحدات حماية المرأة آفرين أمانوس الاسم الحقيقي عليا أرنب، التي استشهدت في قامشلو.

وزُينت خيمة العزاء بصور الشهداء والشهيدات في وحدات حماية الشعب والمرأة وأعلام مجلس عوائل الشهداء وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان

بدأت مراسم التعزية بالوقوف دقيقة صمت بعدها ألقيت عدة كلمات من قبل كل من الإداري في مجلس عوائل الشهداء عدنان شيخ محمد، والإداري في مجلس مقاطعة الشهباء إسماعيل موسى، والإدارية في مجلس مقاطعة عفرين شيرين حسن، والإداري في مجلس إقليم عفرين سليمان جعفر ووالدة الشهيدة آفرين أمانوس، ليلى أرنب.

وقدمت الكلمات العزاء لذوي الشهيدة آفرين أمانوس كما أثنت على دور الشهداء الكبير في الحفاظ على مكتسبات ثورة روج آفا وشمال سوريا.

وقال  المتحدثون خلال الكلمات "كما أوفى شهداؤنا بعهدهم يجب على شعبنا أن يكون وفياً للشهداء والقائد عبر السير على خطاهم حتى تحقيق أهدافهم، فشهداؤنا لم يستسلموا للطغيان ولم ينحنوا للأعداء بل انتفضوا بوجههم".

وأضاف المتحدثون في الكلمات "كما أشعل كاوا الحداد شعلة الحرية عقب انتصاره على الديكتاتورية نحن سنشعلها بقضائنا على الفاشية التركية وهذا وعدٌ قطعناه لأنفسنا ولن نتراجع عنه، سنحرر أرضنا عفرين من الاحتلال التركي ومرتزقته مهما كان الثمن ونعود لها رافعين رايات النصر".

وبعد الكلمات تمت قراءة وثيقة الشهيدة من قبل عضوة لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي شيرين وسُلمت لذويها.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تمجّد الشهداء.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً