ʹقذائف تركيا ومرتزقتها لن تخيفنا وسنقاوم حتى نعود إلى عفرين محررةʹ

قال مواطن من أهالي عفرين إنهم يستمرون في المقاومة غير خائفين من قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

يستهدف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بين الحين والآخر قرى مقاطعة الشهباء التي يقطن فيها أهالي عفرين الذين خرجوا قسراً من ديارهم نتيجة احتلال عفرين من قبل تركيا، ويسبب القصف أضراراً مادية وأحياناً بشرية، إلا أن الأهالي هناك يصرون على الاستمرار في مقاومتهم حتى العودة إلى عفرين محررة.

وقصف الاحتلال التركي يوم أمس المنطقة الواقعة ما بين قريتي حليصة وتل شعير ومحيط مدرسة المشاة الواقعة في مركز ناحية فافين، وقرية سموقة، ومحيط سد الشهباء، في مقاطعة الشهباء بعدد من قذائف المدفعية، ما أدى إلى إلحاق أضرار بممتلكات المدنيين في تلك القرى.

وتمكن مراسلو وكالتنا ANHA من الوصول إلى القرى التي قصفها مرتزقة جيش الاحتلال التركي، واللقاء بمواطن من أهالي قرية تل شعير.

وفي هذا السياق، قال المواطن علي حسن من أهالي عفرين "جيش الاحتلال التركي هجّرنا قسراً من ديارنا نتيجة قصفه العشوائي علينا، حتى في الشهباء يقصفنا، أمس قصفوا قرية تل شعير وسقطت القذائف في الأراضي الزراعية".

وأشار علي حسن إلى أن قذائف الاحتلال التركي لن تخيفهم "ولن نذهب إلى أي مكان حتى العودة إلى عفرين".

والجدير بالذكر أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قصفوا اليوم قرية تل جيجان في مقاطعة الشهباء بالمدافع.

(ع س/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً