ʹعلى السياسيين الكرد الالتفاف حول مبادرة KNK لتحقيق الوحدةʹ

قال عباس حسين إن مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني لتشكيل وحدة كردية ستتكلل بالنجاح في حال ابتعاد الأحزاب الكردية عن فكرة التحزب وتفضيل المصلحة الكردية عن المصالح الشخصية، داعياً الساسة الكرد للالتفاف حول المبادرة والعمل على رص الصفوف.

ريناس رمو- كادار إبراهيم/قامشلو

بمبادرة من الهيئة التنفيذية للمؤتمر الوطني الكردستاني - روج آفا، وفي سبيل تشكيل وحدة كردية لمجابهة المخاطر التي تتعرض لها روج آفا ومناطق شمال وشرق سوريا، عقد وبتاريخ الأول من شهر كانون الثاني 2019 اجتماع موسع في مقر حركة المجتمع الديمقراطي في مدينة قامشلو.

ونتج عن الاجتماع تشكيل لجنة مؤلفة من 5 أعضاء للمؤتمر الوطني الكردستاني مهمتها التباحث مع كافة الأحزاب السياسية دون استثناء. اللجنة زارت العديد من الأحزاب السياسية الكردية التي أكدت دعمها للمبادرة وأثنت عليها داعيةً جميع الأحزاب للانضمام لها لتوحيد الصف الكردي.

عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا" البارتي " عباس حسين وفي لقاء لوكالتناANHA  معه للحديث عن مبادرة المؤتمر الوطني ودعم الأحزاب الكردية لها، قال في مستهل حديثه "إن مبادرة KNK - روج آفا التي أطلقت بغية رص الصف الكردي، ستكلل بالنجاح في حال ابتعاد الأحزاب الكردية عن فكرة التحزّب وتفضيل المصلحة الكردية العليا على المصالح الضيقة الحزبية والشخصية".

حسن أشار إن الكرد وخلال ثورة روج آفا وضمن الأحداث التي شهدتها الساحة الإقليمية والسورية خاصةً "أصبحوا رقماً صعباً في المعادلة السورية، وتوجهت أنظار جميع القوى الكبرى في العالم نحو روج آفا كونها تحولت لمفتاح حل للكثير من العراقيل التي توجه حل الأزمة السورية، لذا توحيد الصف وخلال هذه المرحلة سيخدم القضية الكردية أكثر من أي وقت مضى".

وتابع في سياق حديثه إن هذه المبادرة ملحة وجاءت في وقتها، "ونحن ندعمها، وندعو جميع الأحزاب السياسية الأخرى سواء إن كانوا يعملون مع الإدارة الذاتية أو خارج الإدارة،  إن يكونوا متوحدين وبرؤية وموقف وعمل مشترك لنخطو ونحمي المكتسبات التي حققها الشهداء".

وفي ختام حديثه قال عضو اللجنة المركز لحزب الديمقراطي الكردي في سوريا " البارتي "نحن نساند مبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني – روج آفا. وحدة الصف الكردي في روج آفا وشمال وشرق سوريا مهمة، وندعو كافة الساسة للالتفاف حولها".

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً