ʹحملة الإضراب عن الطعام تصب في مصلحة الشعب الكردي كلهʹ

قال المشاركون في خيمة الاعتصام بكوباني إن السماح للمحامين بإجراء لقاء مع أوجلان لا يعني أن العزلة انتهت  وأضافوا "سنستمر في دعم حملة الإضراب عن الطعام لأنها تصب في مصلحة كافة الشعب الكردي".

برعاية مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي وحركة الشبيبة الثورية السورية، نصبت يوم أمس خيمة اعتصام في مدينة كوباني أي على حدود روج آفا وباكور(شمال كردستان) يشارك فيها الآلاف من أهالي كوباني، وذلك دعماً لحملة الإضراب عن الطعام التي تقودها البرلمانية ليلى كوفن.

في اليوم الثاني من الاعتصام توجّه المئات من أهالي مقاطعة كوباني كرداً وعرباً وأعضاء المؤسسات المدنية إلى الخيمة.

في الاعتصام تحدث عضو الهيئة الإدارية لحزب الاتحاد الديمقراطي أحمد خوجا وقال "نحييّ كافة المضربين والمضربات عن الطعام انطلاقاً من ليلى كوفن، سنستمر في دعمهم لأنهم يفعلون شيئاً يصب في مصلحة الشعب الكردي كله، والأمر الأهم أنهم يفعلون ذلك لرفع العزلة عن القائد أوجلان، يجب على شعبنا أن يدعم المضربين أين ما كان".

الشابة فريدة عثمان تحدثت عن ليلى كوفن وأشارت "نحن نهدف لدعم ليلى كوفن وكافة المضربين عن الطعام. العالم من دون إنسانية لأن ليلى كوفن دخلت يومها الـ 197 ولا زال العالم صامت أمام ذلك، لكننا سنستمر في فعالياتنا التي تطالب برفع العزلة مهما حصل".

الشاب أحمد درويش تحدث وقال إن الآلاف من النشطاء والسياسيين والسياسيات دخلوا في إضرابٍ عن الطعام "مطالبين برفع العزلة عن أوجلان، ونحن كشبيبة سنساندهم دائماً وأبداً لأن قائدنا يقول "بدأنا بالشبيبة وسننتصر بالشبيبة".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً