ʹبهزيمة داعش الفرحة أصبحت فرحتينʹ

شددت كلمات المتحدثين في احتفالية نوروز 2019 لأهالي عفرين والشهباء بالتأكيد على المقاومة والإصرار على تحرير عفرين.

الشهباء

تستمر فعاليات وعروض عيد نوروز 2019 لشعب عفرين والشهباء في قرية علوشة بمقاطعة الشهباء، بعد الوقوف دقيقة صمت، وإيقاد شعلة نوروز من قبل عوائل الشهداء، واستماع الحاضرين لكلمات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان حول نوروز وأهميته لدى شعب المنطقة.

في الاحتفالية ألقت شرفين رشيد كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء التي هنأت نوروز على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وعلى عوائل الشهداء والمضربين عن الطعام، واستذكرت الشهداء الذين ضحوا بأغلى ما لديهم لتحرير الوطن، وأشارت إلى أن نوروز هذا العام "يتزين بالانتصارات، ونعاهد بالسير على درب الشهداء".

بعدها قرأت رسالة من وحدات حماية الشعب والمرأة والتي كان فحواها بأن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته هاجموا عفرين وتعمدوا مع أولى اللحظات تحطيم تمثال كاوا حداد، "إلا أن المقاومة المستمرة من قبل وحداتنا وشعبنا في الشهباء جددت روح المقاومة، أن نوروز مرةً أخرى يعيد لنا تاريخ عفرين، نيران نوروز توقد وتنير كل مكان رغماً عن انتهاكات وهجمات جيش الاحتلال التركي".

من ثم ألقت رئيسة هيئة المرأة زلوخ رشيد كلمة وقالت "بروح ليلى كوفن نحي الـ 21 من آذار، هذا اليوم التاريخي يعني يوم جديد وعام جديد من الانتصارات بوجه من يقمع الإنسانية، أعداء الشعب الكردي يرغبون وعبر التاريخ فرض سياسة السلطة الرأسمالية على شعب المنطقة وخاصةً على الشعب الكردي".

بعدها ألقيت كلمة باسم مجلس إدارة مقاطعة عفرين من قبل محمد عبدو، الذي خاطب شعب المنطقة وأشاد بمقاومتهم "الباسلة" بوجه جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مدار عام من الاحتلال "ولم يستسلموا لظروف وشروط الخروج القسري من ديارهم، بل يستقبلون نوروز بروح ومعنويات عالية".

تلا ذلك كلمة لرضوان رفاعي باسم مجلس مقاطعة الشهباء والذي قال "أيتها الشعوب المقاومة تحية نصر لكم، تحية الأخوة والوفاء لترسيخ أخوة الشعوب. إن اختلاط دماء شمال وشرق سوريا في دحر الإرهاب رسخ مبدأ العيش المشترك بين جميع المكونات التي يسعى الأعداء على تشتيتها وتمزيقها".

بعدها ألقت أسماء مصطفى كلمة باسم حركة الشبيبة الثورية السورية وقالت "بروح مقاومة العصر والشبيبة نؤكد أننا سنقف بوجه اعتداءات وهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شعوب شمال وشرق سوريا، ونعاهدكم بأن نوروز المقبل سيكون في عفرين وسنعيد بناء تماثيل أخرى مثل الفدائي كاوا حداد وشهداء مقاومة العصر". 

وباسم الكتل السياسية الحاضرة في احتفالية نوروز ألقت شيرين قاسو كلمة وأكدت أن نوروز هو يوم مقاومة، وأضافت "نحن نحتفل في هذا اليوم، وفي الوقت نفسه يتم القضاء على مرتزقة داعش لتصبح الفرحة فرحتين".

وتستمر الاحتفالية بتقديم عروض فنية وغنائية من قبل فرق حركة الثقافة والفن والهلال الذهبي.

(كروب)

ANHA


إقرأ أيضاً