ʹبرلمانيي وأحزاب ألمانيا والسويد أكدوا بأن تركيا هي دولة محتلةʹ

أوصل وفد من عفرين مطالب أهالي عفرين ووثائق انتهاكات وتجاوزات الاحتلال التركي في عفرين، إلى جهات سياسية ودبلوماسية عالمية. فيما التمس الوفد مواقف إيجابية في اللقاءات.

بعد مرور أكثر من عام، وفي ظل صمت دولي حيال انتهاكات وممارسات الاحتلال التركي في عفرين، ومقاومة الأهالي في مقاطعة الشهباء ضمن ظروف حياتية صعبة، توجّه وفد مُشكّل من ثلاث شخصيات من عفرين إلى أوروبا للقاء مع جهات سياسية ودبلوماسية وحقوقية وإنسانية وبرلمانيين والنقابات والبلديات، وذلك بهدف إيصال مطالب أهالي عفرين والواقع المعاش داخل عفرين والشهباء للخارج.

تألف الوفد من عائشة حسو ومشيرة ملا رشيد وإدريس وقاص وزار في الـ 4 من نيسان المنصرم بعض الدول الأوروبية، وقضوا مدة 20 يوماً في اللقاء مع جهات معنية للحديث حول واقع الوضع داخل عفرين وفي الشهباء.

وبهذا الخصوص التقت وكالتناANHA  مع عضوي الوفد، الرئيس المشترك لمخيم سردم في الشهباء إدريس وقاص، والمتحدثة باسم نساء روج آفا مشيرة ملا رشيد بعد عودتهما من الخارج.

تسليم وثائق..

وقال إدريس وقاص بأن الوفد جمع قبل زيارته لكل من ألمانيا والسويد ملفات توثيقية مرفقة بصور وفيديوهات ومعلومات عن انتهاكات الاحتلال التركي داخل عفرين من ممارسات التطهير العرقي والإثني والتغيير الديمغرافي والقتل والخطف والنهب والسرقة، "بالإضافة لواقع مقاومة الأهالي في المخيمات وقرى الشهباء وقرى ناحية شيراوا".

وسلّم الوفد الملفات الموثقة إلى جهات سياسية ودبلوماسية للعمل عليها، والتأثير على الصمت الدولي حيال الانتهاكات.

تركيا موّلت داعش واحتلت عفرين..

وأشار وقاص، بأنهم ناقشوا مع الجهات التي التقوا بها حول ضرورة محاكمة مرتزقة داعش عبر محكمة دولية في شمال سوريا، مضيفاً بأن قضية عفرين وإنهاء داعش مرتبطتان ببعضهما "لأنها تخص الدولة التركية. ومحاكمة داعش وتثبيت تورط تركيا بدعم داعش سيؤثر ذلك على مسألة احتلال عفرين".

وأضاف وقاص بأن المجموعات المرتزقة التي تتحرك داخل عفرين "ترتبط مع جبهة النصرة ومرتزقة داعش".

المطالبة بلجنة تقصي الحقائق

وكما طالب الوفد من الدول الخارجية بضرورة تشكيل لجنة تقصي الحقائق داخل عفرين، نظراَ لأن أغلب الانتهاكات تحصل في الخفاء دون أن تتجرأ جهة ما الدخول إلى عفرين وتوثيق الانتهاكات التي تُمارس.

الجهات أكدت بأن تركيا دولة محتلة

ومن جانبها أشارت المتحدثة باسم نساء روج آفا مشيرة ملا رشيد إلى أن الأحزاب والشخصيات الذين التقوا بهم أكدوا بأن تركيا هي دولة محتلة، وأضافت "في البداية توجهنا إلى السويد وهناك التقينا مع رئيسة حزب اليساري السويدي ورئيسة بلدية ستوكهولم كرستينا آلفانديل وبعد ذلك توجّهنا إلى ألمانيا والتقينا مع عدة شخصيات من البرلمان مثل زومر قسم التطوير والعمل في الشرق الأوسط وتركيا، هيلين أفرم والبرلماني هايكو لانكا، كما لاحظنا أن الحزب اليساري الألماني يعتمد على النظام الرئاسة المشتركة بين الجنسينن وهذا ينبع من أنهم استمدوا هذا النظام من فكر قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وقد التقينا بالرئاسة المشتركة للحزب كاتيا كيبنغ، وجميع البرلمانيين والأحزاب والشخصيات أكدت بأن تركيا هي دولة محتلة ويجب محاسبتها لأنها ارتكبت جرائم الحرب في عفرين".

قدمنا الوثائق بالصور والفيديو

وتابعت مشيرة حديثها قائلةً "قدمنا جميع الوثائق التي تُؤكّد بأن تركيا ارتكبت المجازر بحق أهالي عفرين، تدميرها لآثار عفرين وخطفها وقتلها للمدنيين واعتدائها على النساء والأطفال، ومقاومة أهالي عفرين في الشهباء، وقد تم تسليم الوثائق إلى تلك الجهات".

وأنهت مشيرة حديثها متطرقة إلى أن مرتزقة داعش "ستحيا مرةً أخرى في عفرين إذا استمر الوجود التركي والمرتزقة هناك، كما يعلم الجميع فإن تركيا كانت وما تزال الممولة الرئيسي لمرتزقة داعش، ولهذا فإننا تحدثنا مع تلك الجهات بأن الوجود التركي والمرتزقة في أي منطقة فإنهم يسمحون للفكر الداعشي بالاستمرار وهذا ،ما يشكل خطراً على أمن المنطقة".

وأكّدت الجهات الألمانية والسويدية بأنها ستدرس القضايا التي قُدمت لهم وستسعى للوصول إلى حقيقة ما يجري في عفرين وستعمل على إيصال صوت أهالي عفرين إلى الجهات المعنية.

وتجدر الإشارة بأن هذا الوفد أول وفد مشكل من عفرين منذ احتلال تركيا لمقاطعة عفرين في 18 آذار 2018، يزور الدول الخارجية للحديث حول الوضع المعاش داخل عفرين والشهباء.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً