ʹالشهيد هو تلك الشعلة التي لا تنطفئʹ

أوضحت دلال حسين عضوة إدارة منطقة قامشلو، بأن الشهيد هو ذاك المشعل الذي لا ينطفئ، وقالت: "الشهداء رسّخوا مبدأ أخوة الشعوب، الشهداء شمس تضيء لنا ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا، الشهداء أصحاب إرادة"، خلال مراسم عزاء.

توجّه، اليوم، المئات من مكونات قامشلو، ومجالس الأحياء والأحزاب السياسية، وذوو الشهداء، ومقاتلي وحدات حماية الشعب لخيمة عزاء الشهيد دلكش علي، الاسم الحركي سرحد رها المقاتل في وحدات حماية الشعب، الذي استشهد في 13 نيسان في الباغوز والمنصوبة في العنترية في مدينة قامشلو، لتقديم واجب العزاء.

وزُينت خيمة عزاء الشهيد سرحد رها، بصور الشهيد وشهداء الحرية، وصور القائد أوجلان، وأعلام مؤسسة عوائل الشهداء. وأُلقيت تحت خيمة العزاء عدّة كلمات، كلمة مجلس عوائل الشهداء، وكلمة مجلس مدينة قامشلو، وكلمة إدارة منطقة قامشلو، وعزّت الكلمات في مجملها ذوي الشهيد سرحد رها.

ولفتت دلال حسين سليمان التي تحدثت باسم إدارة منطقة قامشلو، بأن الشهيد هو ذاك المشعل الذي لا ينطفئ، وقالت: "الشهداء رسخوا مبدأ أُخوة الشعوب، الشهداء شمس تضيء لنا ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا، الشهداء أصحاب إرادة، اختاروا الحياة الأبدية الحرة الشريفة".

وبيّنت دلال حسين إلى أن الشهداء ساروا على فلسفة القائد أوجلان، وقالت: "هذه الفلسفة التي لا تعرف الحدود، هذه الفلسفة موجودة في ضمائر الرافضين للعبودية والاستبداد، هذه الفلسفة موجودة في ضمائر عشاق الحرية والثورة.

هذا وما تزال قوافل المعزين تتوجه لخيمة عزاء الشهيد سرحد رها، ومن المقرر أن ينتهي تقديم واجب العزاء عصر اليوم.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً