ʹالتاريخ لن يرحم الغزاة وسيهزمونʹ

أكد أعضاء لجنة التربية والتعليم التابع لمجلس دير الزور المدني اليوم خلال بيان بأن بامتزاج الدم الكردي العربي في معارك دحر الإرهاب تم تحرير مناطق شمال وشرق سوريا، وسيمتزج الدم مرة ثانية لتحرير عفرين من الاحتلال.

دير الزور

نظم أعضاء لجنة التربية التابع لمجلس دير الزور المدني وقفة احتجاجية بمناسبة ذكرى مرور عام على احتلال عفرين من قبل تركيا، وتضامنية مع أهالي عفرين المستمرين في مقاومة العصر.

وتجمع أعضاء لجنة التربية أمام مركز اللجنة في الجزرات بريف دير الزور الغربي، من أجل الادلاء ببيان حول احتلال عفرين وتضامناً مع أهالي عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء، وقرئ البيان من قبل الرئاسة المشتركة للجنة التربية كمال الموسى. جاء فيه:

"بعد مرور عام على دخول الاحتلال التركي إلى عفرين مدينة الصمود نقف اليوم لنجدد العهد على المقاومة والاستمرار بالدفاع عن كل الاراضي السورية الطاهرة، ولا بد أن يرحل المحتلون وأن كل زيتونة ستنجب بطلاً ومحال أن ينتهي الزيتون.

نحن معلمي دير الزور، سنبذل الغالي والنفيس لدحر الارهاب الاردوغاني  وحقد العثمانيين المستبدين، مبدأ أخوة الشعوب حين امتزج الدم الكردي بالعربي بمعارك دحر الارهاب وسيمزج الدم مرة ثانية لتحرير عفرين ايضاً، وأن التاريخ لن يرحم الغزاة وسوف يهزمون.

وانتهى البيان بالشعارات التي تحي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية وتحي أخوة الشعوب والتعايش المشترك.

واستطاع جيش الاحتلال التركي ومرتزقته احتلال عفرين في الـ 18 آذار عام المنصرم بعد معارك وهجمات شرسة دامت لمدة 58 يوم، فيما خرج الآلاف من أهالي المقاطعة قسراً من ديارهم إلى مقاطعة الشهباء وشيراوا لمنع ارتكاب المجازر بحقهم.

(ف ف/س)

ANHA


إقرأ أيضاً