ʹ أردوغان يحاول أن يقتلع الحضارة الإنسانية في الشمال السوريʹ

أدان مجلس سوريا الديمقراطية "مكتب حلب" صمت المنظمات الحقوقية والدولية أمام تهديدات أردوغان للشمال السوري عبر بيان، وطالب من خلاله إخراج الاحتلال التركي من الأراضي السورية،  قائلاً إن أردوغان يحاول أن يقتلع الحضارة الإنسانية عبر إجباره أهالي المناطق التي يحتلها على تعلم اللغة التركية.

احتجاجاً على انتهاكات الاحتلال التركي ضمن الأراضي السورية واحتلاله لعفرين ومناطق أخرى في سوريا، أصدر مجلس سوريا الديمقراطية(مكتب حلب) بياناً إلى الرأي العام استنكلا من خلاله انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته في الأراضي المحتلة.

البيان قرئ من قبل العضوة في مكتب العلاقات لمجلس سوريا الديمقراطية فاطمة الحسينو، وجاء في نصه:

"إن العالم اليوم بأسره يمر بتقلبات وخاصة على صعيد الساحة السورية ومجريات الأحداث التي اختلقتها بعض الدول الداعمة للإرهاب وعلى رأسها تركيا بزعامة أردوغان، حيث يقوم بجميع أعماله الإجرامية من تغيير جغرافية عفرين وتوطين الأغراب وتتريك المواطنين الأصليين ورفع جدار فصل عنصري وتهجير سكانها وكأنه لا رادع له وأمام أعين المنظمات الحقوقية الإنسانية وبمساندة الائتلاف، وعدا ذلك التهديدات اليومية للشمال السوري.

أردوغان يحاول أن يقتلع الحضارة الإنسانية في الشمال السوري من جذورها بإجبار ما تبقى من الأهالي على تعلم اللغة التركية وإصدار هويات شخصية تركية للمواطنين.

ونطالب جميع المنظمات الحقوقية والدولية بأن توقف أردوغان وإخراجه وقواته من الشمال السوري لكي يعود الأهالي إلى ديارهم التي سلبت وسرقت منهم عنوة.

أردوغان لم يكتفي بعفرين وإدلب بل له أهداف توسعية، ونناشد جميع الجهات المعنية وعلى رأسهم الدول المتعاملة والمساندة لأرد وغان أن تكف يدها عنه وأن تعمل جاهدة لإخراج قواته من عفرين وإدلب وجميع الأراضي السورية".

(ح م خ)

ANHA


إقرأ أيضاً