YNKيفضح حقيقة بيان الأمن العام حول اعتقال شبكات لها ارتباط بـ PKK

رفض الاتحاد الوطني الكردستاني بيانًا صادرًا عن مجلس الأمن العام في باشور (جنوب كردستان) يتحدث عن اعتقال شبكات مرتبطة بحزب العمال الكردستاني "كانت تخطط لعمليات تخريبية".

الاتحاد الوطني الكردستاني (YNK)، وباعتبار أن لديه 3 أعضاء في مجلس الأمن العام في باشور، يرفض بيان المجلس الصادر، يوم أمس الإثنين 26 تشرين الأول، والذي ورد فيه إعلان عن إحباط ما وصفته بـ “عمليات تخريبية بتخطيط من حزب العمال الكردستاني".

وأوضح متحدث في مجلس الأمن العام في مطلع البيان أن المجلس مكوّن من 5 أعضاء رئيسيين وهم (مستشار مجلس الأمن، رئيس مؤسسة أمن الإقليم، رئيس مؤسسة المعلومات، رئيس مؤسسة الحماية، ورئيس استخبارات البيشمركة)، و3 مناصب يشغلها حزب الاتحاد الوطني الكردستاني واثنان للديمقراطي الكردستاني”.

وأضاف البيان:” ولكن بعد السؤال والاستفسار من أعضاء الاتحاد الوطني الثلاث في المجلس، تبيّن أنهم ليسوا على علم بأي عملية من التي تم الحديث عنها في البيان الصادر عن المجلس يوم 26 تشرين الأول 2020".

وتابع:” لذا فإن أعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني في مجلس الأمن يرفضون تبني هذا البيان وأي بيان آخر بهذا الشأن، لأن ليس لديهم أية معلومات عن وقوع مثل هذه العمليات في الإقليم، كما لن نسمح أن يتم نشر بيان باسم المجلس بدون مشاركة أو إذن من أعضاء الرئاسة الرئيسيين في المجلس".

(م)


إقرأ أيضاً