هيئة الاقتصاد والزراعة توضح أمورًا تتعلق بعملية توزيع البذار على الفلاحين

​​​​​​​أوضح الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية أن توزيع بذار القمح على المزارعين سيتم بالسعر المحدد، منوهاً أن لديهم مراكز موزّعة على كافة مناطق شمال وشرق سوريا.

وأصدرت هيئة الاقتصاد والزراعة تعميماً في وقت سابق حددت فيه تاريخ الـ10 من شهر أيلول الحالي موعداً لبدء عملية توزيع البذار على الفلاحين، بموجب التنظيم الزراعي من قبل مديريات الزراعة في كل منطقة.

 وبهذا الصّدد تحدث الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية سلمان بارودو، عن آلية توزيع البذار ومراكز التوزيع، وقال: في كل عام خطّة شراء من مادة القمح من أجل تحقيق اكتفاء ذاتي في كل المنطقة.

وأضاف أيضاً: "أن القطاع الزراعي من القطاعات الأساسية والمهمة في مناطقنا، وخاصةً زراعة محصول القمح الذي يُعتبر من المواد الاستراتيجية، وأهم مصدر للغذاء".

وعن نوعية البذار الذي سيوزّع على الفلاحين، بيّن بارودو "إن نوعية البذار التي سيتم توزيعها على الفلاحين، هو من نوعية البذار المُحسّن (العقود)".

ولفت خلال حديثه إلى أن هيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية، نظّمت سلسلة اجتماعات مع كافة اللجان الزراعية والاتحادات الفلاحية وشركة التطّوير المجتمع الزراعي، من أجل معرفة مخصّصات كل منطقة لأخذ التدابير اللازمة".

وأشار إلى أن المراكز مُجهّزة ومنتشرة في كافة أنحاء مناطق شمال وشرق سوريا، بينما انتهت عملية الغربلة والتعقيم للتحضير لموسم 2020ـ2021".

وعن كيفية تحديد سعر البذار، أوضح الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سلمان بارودو، جاء تحديد قيمة البذار بعد عقد سلسلة اجتماعات مع الجهات المختصّة، وعليه تم تحديد سعر البذار المعقم والمغربل والمكيس الجاهز للزراعة بـ 360 ليرة سورية، رغم أن متوسط شراء هذه المادة كُلّفة بـ 385 ل. س، بالإضافة لـ 75 ليرة للكيلو الواحد قيمة الغربلة والتعقيم والأكياس والعمال، فمجمل المصاريف للكيلو الواحد وصلت لـ 435 ليرة فتسعيرتنا كانت من أجل تشجيع الفلاحين ومساعدتهم.

وفي نهاية حديثه سلمان بارودو، أكد على أنه سيبدأ التوزيع على الفلاحين والمنتجين بحسب إجراءات التوزيع التي تتم بموجب التنظيم الزراعي من قبل المديريات الزراعية.

(ح م)

ANHA


إقرأ أيضاً