هدى كايا: المرأة ستؤدي دوراً بارزاً في محاكمة المرتزقة

قالت الرئيسة المشتركة لمؤتمر الإسلام الديمقراطي، هدى كايا " مثلما أدت المرأة دوراً بارزاً في محاربة داعش وأبدت مقاومة كبيرة، ستؤدي دوراً مماثلاً في مرحلة محاكمة المرتزقة".

وقالت هدى في مقابلة مع ANHA " في الواقع يمكن التعاطي مع المشاكل المعقدة والمتعددة الأوجه في جو من التعدد والحضور الدولي. هذا يعطينا الأمل. تمنيت لو عقد المنتدى قبل ذلك. ولكن لو أخذنا بعين الاعتبار ظروف المنطقة والمقاربات السياسية والعسكرية فإن إجراء هذا النقاش لم يأت متأخراً".

وترى هدى، أن مناقشة ظهور داعش وانتشاره وأيديولوجيته وممارساته الوحشية، أمر هام " هذا الخطر لم يزل بعد. نعلم جيداً أن العديد من البلدان نقلت قبل عدة أعوام نحو 85 ألف مرتزق إلى شمال شرق سوريا وحولوا هذه المنطقة إلى مهد لداعش. بلا شك، هذه كانت مرحلة دولية وهذا التنظيم تضخم بمساندة بعض الدول الإقليمية".

داعش استهدف الكرد والمرأة على وجه الخصوص

وتابعت الرئيسة المشتركة لمؤتمر الإسلام الديمقراطي " إذا كان بإمكاننا اليوم الحديث عن هزيمة داعش عسكرياً، فهذا يعود إلى استهداف داعش للكرد، وبخاصة استهداف المرأة. لهذه الأسباب انحدر نحو الهزيمة. لم يكن أحد يتوقع ذلك. تركيا لم تكن تعتقد ذلك أيضاً. داعش استهدف الكرد والمرأة على وجه الخصوص وهذا كان سبب هزيمته".

الإدارة الذاتية تؤمن المعيشة، رغم قلة الإمكانيات، لأكثر من مئة ألف من المرتزقة وعوائلهم

وتعتقد هدى، أن مجرد القول إن داعش انتهى لن ينهي داعش "هناك عشرات الآلاف من المعتقلين. وعشرات الآلاف من أطفالهم ونسائهم. مثال، تركيا تقول لدينا عدد كبير من اللاجئين ونحن نؤمن لهم المعيشة. تعالوا انظروا هنا، الإدارة في شمال شرق سوريا تؤمن المعيشة رغم قلة الإمكانيات لأكثر من مئة ألف من المرتزقة وعوائلهم. وهناك مئات الآلاف من النازحين. هل سيستمر الوضع على هذا الحال؟ بالتأكيد لا".

على الجميع تحمل العبء

وأكدت هدى أن مشكلة داعش هي مشكلة عالمية" هناك ارتكبت جنايات الحرب واختطفت النساء واعتدي عليهن وبنتيجة تلك الاعتداءات هناك مواليد، ومزقت العائلات وارتكبت المجازر ودمرت المدن. يجب محاكمة المرتزقة على كل هذه الجنايات. هناك مفقودون. ارتكبت جرائم بحق الإنسانية".

وأضافت هدى " على الرأي العام الدولي التفكير بكل هذه الجرائم التي ارتكبت وكيف يمكن المحاكمة عليها لتجنب تكراراها. على الجميع تحمل العبء. هذه الجرائم ليست مشكلة روج آفا فقط. القوى الدولية يجب أن تؤدي دورها في حل هذه المشكلة".

مقاومة المرأة ودورها في هزيمة داعش هي ملحمة

وأكدت الرئيسة المشتركة لمؤتمر الإسلام الديمقراطي أن الكثيرين بذلوا الجهود في النصر على داعش ، ولكن مقاومة المرأة كانت ملحمة بحد ذاتها "نعيش هذا بشكل يومي في اللحظة التي يعتقد فيها الذكوريون أنه قضي علينا، تظهر المرأة قوتها لتثبت أنها قادرة على إعادة خلق نفسها. رأينا هذا مرة أخرى في روج آفا والعالم كله شاهد على  ذلك".

المرأة ستلعب دوراً بارزاً في محاكمة المرتزقة

وتابعت هدى، مثلما أدت المرأة دوراً بارزاً في محاربة داعش وأبدت مقاومة كبيرة، ستؤدي دوراً مماثلاً في مرحلة محاكمة المرتزقة.

واختتمت بالقول" لكن نرى أن المرأة تؤدي دورها على كل الصعد. كلي ثقة أن المرأة ستؤدي دورها في محاكمة المرتزقة".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً