أهالي منبج: لا للاتفاقات والصفقات التي تتاجر بدماء أولادنا

تحت شعار "لا للاتفاقات والصفقات التي تتاجر بدماء أولادنا" خرج المئات من اهالي مدينة منبج في تظاهرة حاشدة معبرين من خلالها عن رفضهم للاتفاقات والصفقات والمؤامرات على الشعب السوري.

هذا ورفع المشاركون في التظاهرة يافطات كتب عليها "السيد ترامب لا تكن شريكاً في حرب إبادة على شعبنا", " اننا لن نرضى ولن نستسلم للاتفاقات التي تستهدف مستقبلنا", " سنقاوم اي اتفاق يستهدف وجودنا، كرامتنا، هويتنا", وكما رفعت أعلام مجلس منبج العسكري, مجلس المرأة, الى جانب رفع صور للشهداء.

وانطلق المشاركون في التظاهرة من دوار الميزان غربي المدينة باتجاه دوار المصب شمال المدينة, ولدى وصول المتظاهرين الى دوار المصب وقفوا دقيقة صمت, من ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم حزب سوريا المستقبل القاها عماد الموسى قائلاً" اننا اليوم نجدد رفضاً لأي اتفاقات ومؤامرات على شعبنا, ونرفض الإرهاب التركي الذي يحتل ارضنا ويمارس القتل والجرائم بحق شعبنا".

وأضاف عماد :"نقول لأردوغان أن هذا الشعب سيقف ضد أطماعه, وبأن هذا الشعب سيُفشل كل مخططاته الاحتلالية في أراضينا, وسيقفون وفقه واحدة ضد هجماته".

تلاها كلمة باسم الادارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها القاها عضو ديوان المجلس التشريعي جمعة حيدر قائلاً" نحن نقف اليوم هنا لنعبر عن رفضاً القاطع لكافة أنواع الاحتلال بالإضافة الى رفضنا لسياسات التدمير والقتل سوأ اكانت من قبل ارودغان وطواغيته او من الجهات المتآمرة معه".

كما ألقيت كلمة باسم مجلس المرأة من قبل عضوة المجلس نقشية خليل قائلةً" ندين ونستنكر ونرفض المؤامرات والاتفاقات التي تستهدف شعبنا، ولا تقبل من أي جهة كانت أن تحدد مستقبل بلدنا بدلاً عنا، وإن أي اتفاق يهدد بلدنا وأرضنا نعتبره تهديداً لوجودنا وكرامتنا وسنقف بوجهه".

وأضافت:" واننا نوجه رسالة للسيد ترامب نكالب فيها ألا يكون شريكاً في المجازر والظلم على شعبنا وأرضنا وإن أي حرب ستكون حرب إبادة  جماعية".

وانهت نقشية كلمتها بالقول :"إننا كنساء منبج نرفض كل اتفاق ومؤامرة تمس وجودنا ومستقبلنا، وسنكون يداً بيد مع كافة النساء السوريات كصخرة صمود تتحطم عليها كل المؤامرات والاتفاقات".

واختتمت التظاهرة بترديد المشاركين للشعارات التي تخلد الشهداء وتحي مقاومة الكرامة.

(س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً