YPJ تحيي  الذكرى الخامسة لاستشهاد أرين وريفانا

جدّدت مقاتلات وحدات حماية المرأة في إقليم الفرات العهد بالنضال في سبيل نيل الحرية والسير على نهج الشهداء، خلال عرض عسكري بمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد المناضلتين  ريفانا كوباني وأرين ميركان في مقاومة كوباني.

أحيت وحدات حماية المرأة بعرض عسكري الذكرى السنوية الخامسة لاستشهاد المناضلتين ريفانا كوباني وأرين ميركان اللتان  نفذتا عمليتين فدائيتين ضد مرتزقة داعش أثناء هجماته على مدينة كوباني بتاريخ 15 أيلول عام 2014.

مراسم العرض العسكري أقيمت في مزار الشهيدة دجلة بمقاطعة كوباني بإقليم الفرات. وخلاله ألقت القيادية في وحدات حماية المرأة، كردستان سري كانية كلمة قالت فيها: "مقاومة كوباني علمتنا روح الفداء والتضحية بأغلى ما نملكه في سبيل الحرية من خلال العملية الفدائية التي نفذتهما كل من أرين وريفانا ورسمن جسراً للوصول إلى الحرية وأعطتن دروساً في الحياة"، وأكدت أن أفيستا خابور التي نفذت عملية فدائية ضد جيش الاحتلال التركي في عفرين، كانت تلميذتهن.

كردستان أشارت بأن المرأة أظهرت قوتها وعدم رضوخها لأي شكل من أشكال العبودية والظلم في مقاومة كوباني وأصبحت رمزاً للنضال والتضحية والمقاومة والإرادة الحرة.

وذكّرت القيادية كردستان أن "تاريخ الشعب الكردي حافل بالعمليات الفدائية من أمثال المناضلة بسي في ديرسم شمال (باكور) كردستان, وأفيستا خابور التي رفضت الرضوخ للاحتلال التركي وجعلت من جسدها قنبلة في وجه الاحتلال, زوزان وريفانا وأرين  كوباني اللاتي رفضن دخول مرتزقة داعش إلى مدينة كوباني وجعلن من أجسادهن قنبلة تنفجر بدبابات مرتزقة داعش، تضحيات هؤلاء المناضلات تمثل فلسفة الحياة الحرة.

وفي ختام حديثها عاهدت القيادية في وحدات حماية المرأة بالسير على خطى الشهداء وحماية أمن الوطن.

بعد انتهاء من الكلمات توجهت المقاتلات إلى المكان الذي نفذت فيه كل من أرين ميركان وريفانا عمليتهما الفدائية في وجه مرتزفة داعش، في مشتنور والمدخل الجنوبي لمدينة كوباني.

(د أ/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً