بأموال كويتية الاحتلال يبني مجمعاً دينياً على أرض مهجر أرمني في كري سبي

بإشراف من ما يسمى مجلس تل أبيض المحلي التابع للاحتلال التركي باشرت منظمة كويتية ببناء مجمع ديني على أراضي أحد المهجرين الأرمن بريف مقاطعة كري سبي المحتلة.

أفاد مصدر محلي من بلدة العلي باجلية التابعة لمقاطعة كري سبي المحتلة بمباشرة منظمة الشيخ زايد الكويتية ببناء مجمع ديني على أراضي أحد المهجرين الأرمن قسراً.

وبحسب المصدر فإن ملكية الأرض الواقعة بالقرب من معمل الخراطيم( غربي بلدة العلي باجلية) تعود للمهجر الأرمني آكوب، وتقدر مساحتها بـ ١٧٠ دونماً.

هذا وكثر افتتاح المدارس والمجمعات الدينية في مقاطعة كري سبي بعد احتلال تركيا مقاطعة كري سبي عقب عدوانها السافر على مناطق شمال وشرق سوريا في الـ ٩ من تشرين الأول عام ٢٠١٩، بهدف ترويج وتدريس الفكر المتطرف لفلول مرتزقة داعش الذين احتضنتهم تركيا وأسكنتهم في منازل المهجرين.

ووثقت وكالتنا في الشهر الماضي زيارة الدعوي الإخواني الذي يشغل حالياً منصب مفتي الائتلاف المعارض المدعوم تركياً أسامة الرفاعي إلى المقاطعة المحتلة، والذي أثنى خلال زيارته على عمل الجمعيات والمدارس الباكستانية والشيشانية التي تدرس أطفال المرتزقة بهدف تغذية التطرف وبعث الإرهاب من جديد.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس دولة الاحتلال التركي صرح علناً في الـ ٣ من شهر نيسان من العام الجاري بأن المنظمات الخليجية تدعم مشروعه الاستيطاني في المناطق التي يحتلها من سوريا، وهي من ستقوم ببناء المستوطنات التي يريد توطين مليون لاجئ سوري فيها على حساب السكان الأصليين الذين أجبرتهم آلته العسكرية على النزوح من أراضيهم في كل من" عفرين، كري سبي، سري كانيه".

(د)

ANHA


إقرأ أيضاً