"نحيي مقاومة ليلى كوفن، ونطالب برفع العزلة عن القائد"

قال عدد من  أهالي عفرين إن مقاومة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام حتى اليوم هي مقاومة تاريخية بالنسبة للشعب الكردي، وطالبوا برفع العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

تستمر البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى كوفن بإضرابها عن الطعام، حيث دخل إضراب المناضلة ليلى كوفن يومه الـ 172 على التوالي، بالإضافة إلى العشرات من رفاقها المضربين عن الطعام في كافة أرجاء كردستان والخارج للمطالبة برفع العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

مراسلو وكالة أنباء هاوار التقوا مع عدد من أهالي عفرين للحديث عن المقاومة التي تبديها المناضلة ليلى كوفن ورفاقها لرفع العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

المواطن كاوا محمود  قال" إن مقاومة ليلى كوفن هي مقاومة تاريخية بالنسبة لنا، وهذه خطوة تاريخية بالنسبة للشعب الكردي عامةً، نحن كأهالي عفرين نساند مقاومة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام الذين قرروا الإضراب حتى الموت لرفع العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في سجن إيمرالي".

بدورها أكدت ليلى بدري أن نساء عفرين يباركن هذه الخطوة بطليعة المناضلة ليلى كوفن وقالت" نبارك مقاومة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام في السجون التركية على جميع شهداء الحرية والشعب الكردي وقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

وبيّنت ليلى بأنهم لن يتوقفوا عن المطالبة برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان مهما كلف الأمر.

فيما تساءلت المواطنة خليدة كوجر عن الصمت الدولي تجاه ممارسات الدولة التركية بحق المضربين عن الطعام وقالت" يجب على المنظمات الدولية أن تضغط على الدولة التركية لرفع هذه العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان".

وجدير بالذكر أن البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي وعضو مؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن بدأت بالإضراب عن الطعام بتاريخ الـ 8 من شهر تشرين الثاني عام 2018.

ANHA


إقرأ أيضاً