بوريل بعد لقائه عبد اللهيان: المفاوضات النووية ستستأنف خلال أيام

أكد مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، أن المفاوضات النووية ستستأنف "خلال أيام"، وذلك خلال زيارته العاصمة الإيرانية طهران ولقائه وزير الخارجية الإيراني.

وخلال مؤتمر صحافي عقد في العاصمة الإيرانية طهران، قال مفوض الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل: "سنستأنف المحادثات بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة في الأيام المقبلة "في إشارة إلى الاتفاق النووي الإيراني المبرم في العام 2015".

وأضاف بوريل: "الهدف الأساسي لزيارتي هو كسر الدينامية الحالية، أي دينامية التصعيد، وكسر الجمود في المحادثات".

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان: "نأمل في أن يقوم الجانب الأميركي هذه المرة بإجراءات مسؤولة في مسار المفاوضات والتوصل إلى نقطة نهائية للاتفاق"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "إسنا".

وتابع أمير عبد اللهيان: "أجرينا مباحثات تفصيلية وإيجابية مع الاتحاد الأوروبي"، مشيراً إلى أن "حفظ وتوسيع العلاقات مع هذا الاتحاد يأتي ضمن أولويات الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمواصلة تعاونها مع قارة أوروبا، وبما يشمل كافة الدول الأعضاء وغير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي"، وفق وكالة "إرنا".

واستطرد: "نحن مستعدون لبدء المفاوضات في غضون الأيام القادمة".

واستقبل وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، صباح اليوم، جوزيب بوريل، في أول زيارة له إلى طهران، بعهد الحكومة الإيرانية الجديدة برئاسة إبراهيم رئيسي.

(د ع)


إقرأ أيضاً