بومبيو: واشنطن تسعى إلى تحقيق الاستقرار في المنطقة، ودول أخرى ستنضم إلى اتفاقيات التطبيع

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن واشنطن تسعى إلى تثبيت الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن دولاً عربية أخرى ستنضم إلى اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل.

وأكد مايك بومبيو، في مقابلة أجرتها شبكة العربية، أن الإدارة الأميركية تواصل جهودها من أجل تحقيق السلام، وستستمر في الدفاع عن مصالحها وحلفائها في المنطقة.

إلى ذلك، كشف أن هناك دولًا عربية أخرى ستنضم لاتفاقيات السلام مع إسرائيل، مضيفًا "كنا نتطلع لانخراط الفلسطينيين في سلام مع إسرائيل، لكن قيادتهم رفضت".

وفي السياق ذاته أشار بومبيو إلى خطر النظام الإيراني في المنطقة، وأكد أن الدول العربية أدركت الخطر المشترك الذي تشكّله إيران، منوهًا إلى أن سياسة بلاده ثابتة تجاه طهران.

وأضاف بومبيو أن الإدارة الأميركية شكلت تحالفًا للتعامل مع إيران ضمن استراتيجيتها في الشرق الأوسط، قائلاً "نبني تحالفاً لمنع طهران من زعزعة الاستقرار في المنطقة".

وفي الشأن العراقي، أكد الوزير أن واشنطن تسعى إلى تثبيت الاستقرار في العراق، مضيفاً أن "العراقيين أظهروا رغبة بعدم التبعية لإيران"، وأضاف أن "وجود القوات الأميركية على الأراضي العراقية يهدف إلى دعم حكومة مصطفى الكاظمي".

وكانت الإدارة الأميركية، قررت سحب سفارتها من بغداد بعد استهداف البعثات الدبلوماسية، وردًا على الإجراءات التي يمكن أن تتخذها واشنطن، قال بومبيو: "الإجراءات ضد الميليشيات الإيرانية ستتحدد لاحقًا".

وفي الإطار ذاته، وعن ملف الإرهاب وداعش، أوضح بومبيو: "شكّلنا تحالفًا تمكّن من القضاء على التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا".

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، انطلق الأسبوع الماضي في جولة زيارات خارجية تشمل 7 دول، بدأها من فرنسا، ثم تركيا وإسرائيل والإمارات.

وفي خضم زيارته هذه، أكد بومبيو أن واشنطن ستفرض عقوبات جديدة على طهران خلال الأسابيع والأشهر القادمة.

(ي م)


إقرأ أيضاً